تاريخ

دخلك بتعرف وادي الحيتان في مصر

وادي الحيتان في مصر

تحتوي صحراء مصر على بعض من أجمل مواقع الحفريات في العالم، وتقع واحدة من تلك المواقع في وادٍ يُدعي بـ(وادي الحيتان) The Whales Valley.

يحتوي هذا الموقع -الذي يشغل منطقة نائية من الصحراء الغربية، وبالتحديد 150 كيلومتراً جنوب غرب العاصمة (القاهرة) قرب سلسلة جبال القطراني- على تشكيلة من أحافير وعظام العديد من أنواع الحيتان المنقرضة تراتُبياً التي تُدعى (الحيتان البدائية) Archaeoceti.

وادي الحيتان في مصر

وادي الحيتان في مصر

تشرح هذه الأحافير واحدة من أعظم المعضلات التطورية للحيتان، وأهمها تطورها من حيوانات سابقة كانت تعيش على اليابسة إلى حيتان ثديّة قادرة على السباحة في المحيطات: وادي الحيتان هو أهم موقع أحفوري يُظهر هذه المرحلة من التطور في العالم، وهو يصور شكل الحياة التي كانت تعيشها هذه الكائنات بشكل واضح أثناء تحولها وانتقالها من حيوانات برية لحيوانات بحرية.

ليس هناك أي مكان في العالم يحتوي على مثل هذا القدر من الأحافير التي تخص هذا الموضوع بالإضافة لكونها أحافير كثيرة وذات نوعية عالية، كما يمكن الوصول لهذه المحمية الأحفورية الجذابة بسهولة نوعاً ما.

يعود تاريخ الأحافير الموجودة في وادي الحيتان لقبل 50 مليون سنة، وهي تُظهر أصغر الحيتان البدائية Archaeocetes في آخر مراحل تطوره وتحوله من حيوان بري لحيوان بحري.

وادي الحيتان في مصر

تُظهر هذه الأحافير كذلك النموذج الأساسي والرئيسي للهيكل العظمي للحيتان الموجودة حالياً، ولكن مع الحفاظ على بعض الأجزاء الجسدية البدائية: كهيئة الجمجمة، والأسنان، وكذلك الرجلين الخلفيتين.

في عام 1989 وجد فريق بحثي بقيادة الدكتور (جينجريتش) أن الحيتان قد احتفظت بالساقين والقدمين وأصابع القدمين مما يدل على أنها كانت تملك رجلين خلفيتين، والتي فقدتها لاحقاً في دورة تطورها لتصبح على شكلها الحالي.

لا تزال العديد من الهياكل العظمية للحيتان في حالة جيدة جداً لأنها حُفظت بشكل فعال في الصخور القديمة، توجد هياكل عظمية شبه كاملة في الوادي، وفي بعض الحالات يمكنك أن تجد حتى محتويات معدة هذه الحيتان وهي محفوظة، كما تتيح أحافير الحيوانات القديمة الموجودة في الوادي أيضاً كالقروش، والتماسيح، وسمك المنشار، والسلاحف الفرصة لإعادة بناء البيئة والظروف البيئية المحيطة في ذلك الوقت، مما يمكننا من معرفة ما كان يجري وقتها، ومعرفة الضغوط الطبيعية التي أدت لتطور هذه الكائنات.

هناك العديد من الأدلة التي تُشير إلى أن حوض وادي الحيتان قد غمرته المياه قبل نحو 40 – 50 مليون سنة، ففي ذلك الوقت وصل ما يسمى ببحر (تيثس) Tethys إلى أقصى جنوب حوض البحر الأبيض المتوسط الحالي، ومن المفترض أن بحر تيثيس قد تراجع إلى الشمال، وعلى مر السنين ترك هذا التراجع هياكل عظمية أحفورية في الحجارة الرملية والحجارة الكلسية المرئية، أي في التشكيلات الصخرية الموجودة في وادي الحيتان (تراجع البحر وترك خلفه صخوراً يمكنكم اعتبارها كجبال صغيرة أو صخور منفردة، وكان يوجد ضمنها هياكل عظمية للحيتان وبعض الكائنات الأخرى).

وادي الحيتان في مصر

وادي الحيتان في مصر

أُجريت دراسات جيولوجية في المنطقة منذ بدايات القرن التاسع عشر، وتم العثور على أول هيكل عظمي في عام 1830، ولكنه لم يُجمّع أبداً بسبب صعوبة الوصول إلى الوادي في ذلك الوقت، في البداية كان يُعتقد بأن هذا الهيكل العظمي هو هيكل إحدى الزواحف البحرية الضخمة، ولكن لاحقاً وفي عام 1902 تم تصنيف هذه الأنواع على أنها حيتان.

لم تجذب هذه الأحافير الكثير من الاهتمام على مدى السنوات الـ80 التالية ويرجع ذلك لصعوبة الوصول إلى تلك المنطقة، التي تقع وسط مشهد صحراوي جذاب ومميز يحتوي على منصات صخرية محاطة بكثبان رملية وتلال.

في ثمانينات القرن العشرين عاد الاهتمام بهذا الموقع بسبب التوفّر الكبير لسيارات الدفع الرباعي القادرة على الخوض في صحاري مصر.

تعود ملكية وادي الحيتان للدولة المصرية، ويتمتع بحماية قانونية لا لبس فيها بموجب القانون المصري 102 لعام 1983 المختص بالمحميات الطبيعية، ومن شأن هذا القانون منع الأعمال التي من الممكن أن تؤدي لتدمير البيئة الطبيعية، كما يشير هذا القانون إلى أن هذه الأحافير الجيولوجية هي أحافير محمية من قبل الدولة ويتعرّض أي شخص يحاول تخريبها للمسائلة القانونية.

الحد من وصول المركبات رباعية العجلات إلى هذه المناطق هو أمر ضروري لتفادي فقدان الأحافير الصغيرة وتحطّمها، بالإضافة لضرورة حمايتها من التهديدات الطبيعية كالرياح والأعاصير، لأن هذه الأمور قد تؤدي لانكشاف الأحافير من تحت الرمال وتخربها، يحب أخذ هذه الأمور بعين الاعتبار للحفاظ على الحقل الأحفوري لأطول مدة ممكنة.

العمل الميداني والدراسات التي أُجريت على الحيتان في وادي الحيتان هي برعاية (ناشيونال جيوغرافيك) وجامعة (ميشيغان)، وادي الحيتان الآن هو منطقة من مناطق (اليونسكو) للتراث العالمي، ويزوره سنوياً 1000 شخص.

وادي الحيتان في مصر

الأحفورة المعلمة برقم (19b) في وادي الحيتان في مصر – صورة: Paul Robinson/Flickr

أحفورة الدوردون

أحفورة الدوردون (بالإنجليزية Dorudon) ينتمي إلى رتبة الحيتان القديمة، عاش في عصر الإيوسين من حوالي 40-42 مليون سنة – صور: klvinci/Flickr وDavid Arruda Mourao

وادي الحيتان في مصر

أحافير وعظام العديد من أنواع الحيتان المنقرضة في وادي الحيتان في مصر

وادي الحيتان في مصر

صورة: Mohammed ali Moussa/Wikimedia

عدد القراءات: 1٬033