in

أجمل المعالم والأماكن والنشاطات السياحية في المغرب، ذلك البلد الذي يستحق الزيارة في أقرب فرصة

احتلّ المغرب موقعاً استراتيجياً ومهماً في أقصى شمال غرب أفريقيا، وكان على مر التاريخ مركزاً مهماً لالتقاء الحضارات. بالإضافة إلى الإسهام الكبير من طرف المغرب في تنمية اقتصاد أفريقيا، وتحديداً قطاع الخدمات والسياحة في هذا البلد، وتصنيع المنتجات والتعدين والزراعة أيضاً.

سنتحدّث اليوم عن السياحة في هذا البلد، فـستشعر عند زيارة المغرب أنك في رحلة تاريخية إلى إحدى بقاع العالم السحرية: من المدن التاريخية إلى الأسواق المُشبعة بالألوان والقصور التي تأخذ العقول، ولم نتحدّث بعد عن سواحل وشواطئ البلد الرائعة.

تابعوا معنا لتتعرفوا على أماكن تستحق الزيارة في هذا البلد الجميل:

1. مدينة شفشاون

مدينة شفشاون
اللون الأزرق الجميل لمدينة شفشاون الجبلية.

عندما نذكر المغرب، غالباً ما يخطر ببالنا تلك المدينة الجبلية التي تمتاز ببيوتها الملوّنة بالأزرق الياقوتي والأبيض، فهي تقع شمالي المغرب، وتحديداً على سلسلة جبال الريف. أي تملك جميع المقومات التي تجعل أي شخص يتمنى زيارتها، وفعلاً، هناك أعداد هائلة من السياح تزور هذه المدينة السحرية.

داخل مدينة شفشاون

درج مطلي بالأزرق

بإمكانكم، إن زرتم المدينة، الاستمتاع بالكثير من النشاطات حتى خارج المدينة، كالسباحة وركوب الدراجات الهوائية.
تُشتهر شفشاون أيضاً بإنتاج القنّب الهندي والبطانيات والكثير من الصناعات والأشغال اليدوية التي تُستخدم في جميع أنحاء العالم.

2. مدينة وليلي

آثار وليلي
آثار وليلي. صورة: Wikipedia

من المدن التراثية في هذا البلد، وتجمع بين التاريخين الأمازيغي والروماني. فكانت المدينة مركزاً إدارياً مهماً خلال العصر الروماني. أما اليوم، فهي أفضل مكانٍ للزيارة إن كنت من عُشاق الآثار ومن المهتمين بالأنثروبولوجيا (يزور هذه المدينة عددٌ من علماء الآثار والأنثروبولوجيا عبر مدينتي مكناس أو فاس كي يتمكنوا من رؤية الفسيفساء عن قرب).

آثار وليلي
صورة: Doug McKinlay Lonely Planet

بإمكانك رؤية الأعمدة المتبقية والآثار الأخرى المُدمرة، والتي تشهد على عظمة هذا المكان في فترة من فترات التاريخ. هناك أيضاً منطقة مرتفعة بإمكانك الصعود إليها لرؤية الموقع بشكل كامل والتقاط صور بانورامية للآثار.

3. مدينة الصويرة

مدينة الصويرة

بنى البرتغاليون هذه المدينة في القرن الثامن عشر، وهي بلدة ساحلية تُشتهر بموانئ صيد الأسماك والإطلالة الرائعة على المحيط الأطلنطي.

القوارب الزرقاء والمنظر الرائع للمدينة
صورة: muchmorocco

تُدعى هذه المدينة بـ ”تاصّورت“ في اللغة الأمازيغية، وتُعدّ ملجأً للهروب من الازدحام والضوضاء في مدن المغرب الكبرى.
بإمكانك رؤية القوارب الملوّنة والحارات القديمة والشوارع التي تصطف فيها المطاعم التقليدية ومحال الأشغال، وفوق كلّ ذلك، أطلالة فريدة على مياه المحيط البراقة.

إحدى الفيلات الفخمة في الصويرة
إحدى الفيلات الفخمة في الصويرة.
فندق ومنتجع Sofitel Essaouira
فندق ومنتجع Sofitel Essaouira. صورة: sovereign

يفضل السياح عادة استكشاف الحصن قرب الساحل أو المدينة القديمة. في المقابل، يمكنك النزول في فنادق المدينة الرائعة والتي تفوح بعبق التراث والتاريخ، وتجمع بين الطراز المغربي التقليدي والحداثة ووسائل الراحة الفخمة.

4. الدار البيضاء (كازابلانكا) ومسجد الحسن الثاني

كازابلانكا أثناء الليل
منظر ليلي من مدينة كازابلانكا. صورة: Getty

يقع مسجد الحسن الثاني، والذي يُعتبر رمزاً للفاخمة والأبهة في هذا البلد، في مدينة الدار البيضاء، ثاني أكبر مدن المغرب والمركز التجاري لهذا البلد، وإحدى أهم المدن في القارة الأفريقية.

سنحتاج إلى مقالة كاملة للتحدث عن المعالم والأماكن السياحية في كازابلانكا، فهناك العمارة المغربية التقليدية والآثار الواضحة لأسلوب العمارة الفرنسي أيام الاستعمار، بالإضافة طبعاً إلى طابع الحداثة والتطور، فهناك المعارض والفنون والمطاعم والنوادي الليلية، ما يكسب هذه المدينة جميع المواصفات اللازمة لتكون إحدى الوجهات السياحية الجميلة في العالم.

مسجد الحسن الثاني
مسجد الحسن الثاني، أكبر مسجد في البلاد.

ستجد الكثير من الأماكن في كازابلانكا، ولا نستطيع ذكرها في هذه المقالة كما أوضحنا سابقاً، لكننا ننصحكم بزيارة المدينة القديمة، بإمكانك السير هناك لساعات واستكشاف المحالّ التي تبيع التوابل والملابس والأشغال اليدوية.

هناك أيضاً الكورنيش، وهو عبارة عن معبر (أو طريق) على ساحل المحيط يعجّ بالمطاعم والنوادي الليلية والفنادق والمسارح، ويمتدّ لعدة كيلومترات، لذا بإمكانك السير هناك أو ممارسة الرياضة (ستجد الكثير من مؤدي الشارع –فنانون يعرضون أعمالهم أمام المارة).

للأسف، لا تحوي كازابلانكا الكثير من الرياض كالمدن الأخرى (فاس أو مراكش)، لكنها مليئة بالفنادق الفاخرة والحديثة، كالفور سيزنز وLe Doge (وهو فندق ومنتجع، مبني على طراز الفن الزخرفي أو الـ Art Deco). والرياض –مفردها روضة –تُشير في المغرب إلى تلك البيوت القديمة الخلابة والجميلة ذات الفسحة الأرضية، تنتشر الرياض في جميع أنحاء المغرب تقريباً، وتُستخدم كفنادق أو مطاعم، وهي أقرب إلى القصور الفاخرة بهندستها المعمارية الفريدة.

مسجد الحسن الثاني من الداخل
مسجد الحسن الثاني من الداخل. صورة: pinterest/tina11111tina

بُني مسجد الحسن الثاني منذ عقدين ونيّف، وهو يجسّد أعقد وأجمل التصاميم الفنية في البناء والعمارة. فتطلب بناؤه مثلاً 10 آلاف حرفي كي يحفروا بلاط الرخام والفسيفساء على المسجد.

يمثّل هذا المسجد اليوم أروع وأفضل أشكال العمارة الإسلامية التقليدية، وُيقال أن بناء المسجد احتاج إلى الكثير من الأمور التقنية، فمثلاً صُممت مئذنة المسجد ليزيد ارتفاعها عن المترين، فاحتاج القائمون على المشروع إلى استخدام أحدث وأعلى الرافعات في العالم.

مسجد الحسن الثاني من الداخل
لاحظوا التفاصيل المترفة وتصميم الأعمدة. صورة: Gerhard Huber

أما من الداخل، فبإمكانكم مشاهدة أسلوب العمارة والتفاصيل الرخامية المدهشة في البناء، لذا يُعتبر هذا المعلم الديني من أهم الأماكن التي عليك زيارتها في المغرب.

5. وادي وأخاديد دادس

أخاديد دادس
ممرات داخل الأخاديد. صورة: Wikimedia Commons

تشكلت تلك الأخاديد عن طريق نهر دادس، الذي ينبع من الجزء الأعلى في سلاسل جبال الأطلس، أو ما يُسمى الأطلس الكبير. هذا المكان مناسبٌ جداً لمحبي الطبيعة، وهو أفضل بديل لجو المدن الكبرى النشط.

أخاديد دادس
لاحظوا الطرق المتعرجة، والمناظر الطبيعية الخلابة. صورة: Wikimedia Commons

هناك قرية صغيرة تتألف من منازل طينية وحقولٍ خضراء، ما يكسب المنطقة منظراً رائعاً. هناك أيضاً عدة فنادق وأماكن عامة، والكثير من التشكيلات الصخرية.

6. بلدة أصيلة

مدينة أصيلة
مدينة أصيلة. صورة: Rosmarie Wirz/ Getty Images

تقع هذه البلدة الجميلة في شمال المغرب على شواطئ المحيط الأطلسي، وهي مقصد العديد من السياح الذين يريدون إمضاء بعض الوقت في هذه المدينة التي تبعث ألوانها وجوها على الراحة.

مدينة أصيلة
مدينة أصيلة والقوارب في الماء. صورة: Pierre-Yves Babelon / Getty Images

كانت أصيلة مرتعاً للقراصنة في السابق، لذا ستجد الكثير من التحصينات على الشاطئ. لكن اليوم، أصبحت المدينة تُعرف بمنازلها البيضاء والجداريات (لوحات جدارية) الملونة على جدران المنازل الخارجية، وذلك إرث فني هائل للمغرب.

أحد شوارع المدينة. صورة: holgs / Getty Images
الرسوم الجدارية على جدران المنازل
الرسوم الجدارية على جدران المنازل. صورة: cristinamateos/flickr

تُعد هذه المدينة معلماً سياحياً وثقافياً، فتقام فيها الكثير من المهرجانات الفنية والثقافية، بالإضافة إلى استقطابها آلاف السياح، حتى أنها مقصد العديد من الفنانين.

7. مدينة مرزوكة

يأتي العديد من السياح إلى هنا للاستمتاع بالصحراء.

تقع هذه المدينة في جنوب شرق المغرب، بالتالي تتموضع هذه المدينة على مساحات شاسعة من الصحراء والرمال، وتحديداً الكثبان الرملية المعروفة باسم «عرق الشبي»، وهي قريبة من الحدود الجزائرية أيضاً.

الكثبان الرملية. صورة: Wikipedia

ربما تعتقدون أنها مدينة ذات مناخ قاسٍ بناءً على الوصف السابق، لكن تلك الكثبان الرملية إحدى أهم المعالم السياحية في البلد، كما عملت الحكومة على تعريف السياح بالطابع البدوي للحياة في الصحراء، فبإمكاكم استقلال الجمال والإبل واستكشاف المناطق المحيطة.

توفر الخيام مكاناً مناسباً لقضاء ليلة في الصحراء.
صورة: merzougaluxurydesertcamps

أُقيمت عدة خيام فاخرة في قلب تلك الصحراء، فكلّ شيء متوفر فيها. لذا يُعدّ هذا المكان تجربة سياحية فريدة قد لا تحصل عليها في بقاع العالم الأخرى.

8. فاس البالي

باب بوجلود
باب بوجلود، أحد المواقع التي أُدرجت ضمن قائمة اليونيسكو للتراث العالمي. صورة: Wikipedia

فاس البالي هي المدينة القديمة لما يُعرف اليوم بمدينة فاس، وكانت عاصمة المغرب وهي اليوم (أي مدينة فاس) ثالث أكبر مدينة في البلد، وفيها أقدم جامعة في العالم، وهي جامعة القرويين، والتي لا زالت تعمل حتى اليوم، فأصبحت مركزاً ثقافياً ودينياً بالغ الأهمية.

فاس البالي
الدباغة في المدينة القديمة. صورة: Don Knebel

تملك مدينة فاس الكثير لتقدمه، العمارة الفريدة والأزقة والأسواق والحدائق، تلك ليست سوى معالم بسيطة ضمن مدينة أشبه بالمتاهة.

محلّ لبيع الأدوات التقليدية
محلّ لبيع الأدوات التقليدية.
سوق الأحذية
سوق الأحذية. صورة: Gerhard Huber

تُشتهر المدينة بأبوابها العتيقة، كباب الفتوح وباب أبي الجنود والكثير غيرها. أما الأسواق العتيقة ومحال الأشغال التقليدية، فتلك تحفة بصرية أخرى عليك رؤيتها، كما توجد في فاس الكثير من المدارس العريقة التي تمتاز بأسلوب عمارتها الأندلسي.

9. مدينة مكناس

أسواق مكناس
أسواق مكناس.

إحدى أشهر المدن وأجملها في المغرب، بالرغم من صغرها وامتلاكها مناظر طبيعية أقل من غيرها. تقدّم لك هذه المدينة تجربة اكتشاف الثقافة المغربية بأبهى صورها، فهناك الأسواق والمدينة القديمة، والتي تتميز بسهولة اكتشافها مقارنة بغيرها من المدن القديمة.

باب المنصور
باب المنصور، إحدى المعالم المميزة لهذه المدينة.

تُقدم المدينة مزيجاً من العمارية المغربية والإسبانية، كما أن آثار وليلي قريبة جداً من مدينة مكناس، لذا بإمكانك اغتنام الفرصة وزيارة الاثنين معاً.

ضريح مولاي إسماعيل
ضريح مولاي إسماعيل. صورة: Shutterstock
متحف الفنون المغربية
متحف الفنون المغربية في مكناس. صورة: Neil Farrin/Getty Images

تملك هذه المدينة إرثاً ثقافياً وتاريخياً هائلاً بالنسبة للبلد، فكانت مكناس عاصمة تحت حكم السلطان مولاي اسماعيل، والذي وضع وصمم مخطط المدينة.

10. مدينة مراكش

منظر ليلي من مدينة مراكش
منظر ليلي من مدينة مراكش. صورة: luxair

إحدى أهم المدن في المغرب، ورابع أكبر المدن في البلد. تُدعى المدينة بـ المدينة الحمراء، وبُنيت على يد المرابطين وكانت عاصمة لهم.

صورة داخل أحد شوارع المدينة
شوارع المدينة وأشجار النخيل. صورة: Annie Scott

تتميز المدينة بجوها الحيوي والنشط، وتتميز بأبنيتها القديمة وأسوارها المصنوعة من الحجر الرملي، بالإضافة إلى بستان النخيل الذي يحيط بها.

ضريح السعديين
داخل ضريح السعديين. صورة: Dan Lundberg

من أهم المعالم السياحية في هذه المدينة: ضريح السعديين وساحة جامع الفنا النابض بالحياة، بالإضافة إلى الأسواق والحدائق.

داخل سوق لبيع الأشغال التقليدية.

هناك أيضاً الأبنية المصممة وفقاً لأسلوب الفن الزخرفي المعماري، والمحال والأزقة الشبيهة جداً بالمتاهات، ستثير هذه المدينة فضولك دائماً.

يملك المغرب الكثير ليقدمه للسياح، سواء الطبيعة أم الأسواق التقليدية والمليئة بالألوان، وصولاً إلى الفنادق التراثية والفسيفسائية فتخال نفسك في قصر تاريخي… ننصحكم حقاً بوضع المغرب على لائحة الدول التي ترغبون بزيارتها، ستكون تلك تجربة فريدة ولن تنسوها.

وإلى متابعينا من المغرب، هل تعرفون معالم أخرى لتنصحوا الآخرين بزيارتها؟ اتركوا لنا تعليقاتكم وشاركونا بالمزيد من المعلومات عن المغرب.

جاري التحميل…

0