تصميم وإبداع

دخلك بتعرف الفنان (رون مويك) ومنحوتاته الأقرب للواقع على الإطلاق

من أهم مميزات الفنان المبدع هي قدرته على تجسيد وعكس الواقع من خلال براعته ودقتّه في التفاصيل والأفكار، ولعل إضفاء القليل من الغموض يضيف جمالًا ويزيد تميزًا.

منحوتة رون مويك التي تبرز تعابير وجهه الخاص

(رون مويك)، ذو الشخصية الغامضة كمنحوتاته، فنانٌ أسترالي الجنسية أقام في لندن وبدأ مسيرته المهنية فيها، ومن دون أي تدريبٍ أكاديمي أتقن عمله وصقل مهاراته لوحده فيما يخص بناء المجسمات وكل ما يتعلق بالمؤثرات الخاصة بها؛ من طفلٍ منتفح ذو ملامحٍ ذكية تعطي انطباعاً على أنه أكبر من سنّه، إلى إمرأةٍ عجوز تحمل بين يديها طفلًا رضيعاً.

اهتم (رون) من خلال منحوتاته بالتفاصيل الظاهرة وبكعس حالاتٍ نفسيةٍ مختلفة لها دورٌ في التأثير على حالة من يشاهدها، حيث تغوص منحوتاته في نفسية المشاهد من أجل إثبات إنسانيته، وتثير فيها محاولة الكشف عن سر هذه المنحوتات ودورها في التحفيز للتفكير في ما تعكسه من مشاعر.

حصل على أول انتباه عالمي بعد عرضه لمنحوتةٍ بعنوان «الرجل الميت»، وهي منحوتةٌ لوالده المتوفي وهو عارٍ، وعُرضت هذه المنحوتة في عام 1997 في أحد المعارض التي شارك فيها في الأكاديمية الملكية للفنون في مدينة لندن تحت عنوان Sensation: Young British Artists from the Saatchi Collection، حيث أبهر كل الحاضرين في المعرض بمهارته في إتقانه للتأثيرات الخاصة وصنع القوالب التي تظهر وكأنها نابضة بالحياة. تبنى المعرض أعمال (رون) كلها بعد الشهرة التي حققتها.

منحوتة Dead Dad أو «الأب الميت»، نُحتت بين عامي 1996-1997، وتمثل جثة والد (رون) مستلقٍ عاريًا. صُنعت المنحوته من السيليكون وطلاء الإكريليك وشعر حقيقي من شعر (رون) نفسه، وهي من مجموعة Stefan T. Edlis Collection في مدينة شيكاغو.

منحوتة Dead Dad أو «الأب الميت»، نُحتت بين عامي 1996-1997، وتمثل جثة والد (رون) مستلقٍ عاريًا. صُنعت المنحوته من السيليكون وطلاء الإكريليك وشعر حقيقي من شعر (رون) نفسه، وهي من مجموعة Stefan T. Edlis Collection في مدينة شيكاغو – صورة: Looking Glass من فليكر

من أهم المنحوتات التي ساهمت في شهرته هي منحونة «بينوكيو» التي قدّمها إلى والدة زوجته (بولا ريغو)، وهي رسامةٌ بريطانيةٌ مشهورة، وقد جسدت منحوتة «بينوكيو» المعنى الجوهري للحقيقة والكذب.

منحونة «بينوكيو»

منحونة «بينوكيو» التي جسدت المعنى الجوهري للحقيقة والكذب.

بدأ (رون) منذ ذلك الحين بالنحت مستخدمًا السيليكون أو الألياف الزجاجية واهتم بمنحوتات الأكريليك المقولبة ضمن نماذج طينية، وأقام أول معرضٍ خاص به في عام 2002 في متحف (هيرشورن) وفي «حديقة النحت» في مدينة واشنطن، ثم بدأ في إصدار المعارض المنفردة في متحف الفن المعاصر في (سيدني)، وفي المعرض الوطني في لندن أثناء إقامته هناك لمدة سنتين كفنانٍ مشارك.

بيعت منحوتته التي جسّد فيها إمرأة حاملاً بطول 2.5 متر مع ذراعين مرفوعتين وتنظر نحو الأسفل مقابل مبلغ 461٫300 دولارًا من قبل معرض أستراليا الوطني، وكان هذا المبلغ يمثل أعلى ما تقاضاه فنان مقابل أحد أعماله الفنية في تلك الفترة.

منحوتة Pregnant Woman أو «المرأة الحامل» في عام 2002 من الألياف الزجاجية والسيليكون والراتنج، تبلغ من الطول 2.5 مترًا، وتمثل امرأة حاملاً وعارية تضع يديها فوق رأسها (معرض أستراليا الوطني).

منحوتة Pregnant Woman أو «المرأة الحامل» في عام 2002 من الألياف الزجاجية والسيليكون والراتنج، تبلغ من الطول 2.5 مترًا، وتمثل امرأة حاملاً وعارية تضع يديها فوق رأسها (معرض أستراليا الوطني).

تميزت منحوتات (رون) بجدليتها واهتمامه الكبير بتاريخ اكتشاف الجسد البشري، فعند وقوفك أمام أحد منحوتاته ستشعر بالخوف من كثرة الدقة وقدرته على الاستحواذ على اهتمامك ومشاعرك ودفعك للغوص في تفاصيل جسدية بشكل أوضح وأعمق، ستحدق طويلًا وترى الشرايين، والعروق، والتجاعيد، والتعابير المتموضعة في كل منحوتة، والمشاعر المتزاحمة التي ستشعر بها أمام هول كلٍ منها.

راعت دقة تفاصيل المنحوتات رهبة الحاضرين، فإن الجسد البشري بحالته الطبيعية غير المرئية يخلق عند الناس بعدًا غريبًا في التفكير، فتجسيد هذه الغرابة أمام الأعين هي بحد ذاتها إختراق للحالة الوجودية الحالية.

منحوتة Girl «فتاة» سنة 2006

منحوتة Big Baby II «الرضيع الكبير 2» في عام 1997 من الألياف الزجاجية وراتنج البولستر والسيليكون، كما استعمل خصلات من الشعر الاصطناعي.

منحوتة Girl «فتاة» في عام 1997 من الألياف الزجاجية وراتنج البولستر والسيليكون، كما استعمل خصلات من الشعر الاصطناعي – صورة: Ron Mueck/National Galleries of Scotland

منحوتة Mask II «القناع 2» سنة 2002

منحوتة Mask II «القناع 2» في عام 2002

منحوتة Mask II «القناع 2» في عام 2002 – صور: العلوية من Museum of Contemporary Art والسفلية من Looking Glass من فليكر

منحوتة Woman with Shopping «امرأة مع مشترياتها» سنة 2013

اهتم (رون) من خلال منحوتاته بالتفاصيل الظاهرة كما في هذه المنحوتة التب تحمل اسم Woman with Shopping - صورة: Patrick Gries

اهتم (رون) من خلال منحوتاته بالتفاصيل الظاهرة كما في هذه المنحوتة التي تحمل اسم Woman with Shopping – صورة: Patrick Gries

منحوتة Man in a Boat «رجل في قارب» سنة 2002

منحوتة أخرى تحمل اسم Man in a Boat سنة 2002 - صورة: British Council

منحوتة أخرى تحمل اسم Man in a Boat سنة 2002 – صورة: British Council

منحوتة Wild Man «رجل البرية» سنة 2005

منحوتة رجل جالس فوق كرسي يبدو حقيقيا جداً!

منحوتة «رجل البرية» الجالس فوق كرسي يبدو حقيقيا جداً! – صورة: Looking Glass من فليكر

منحوتة Two Women «امرأتان» سنة 2005

منحوتة لـ(رون مويك) تبرز عجوزين اثنتين بالحجم الصغير.

منحوتة لـ(رون مويك) تبرز عجوزين اثنتين بالحجم الصغير – صور: Looking Glass من فليكر

منحوتة Woman With Sticks «امرأة العصي» سنة 2008

منحوتة Woman With Sticks «امرأة العصي» سنة 2008

منحوتة Woman With Sticks «امرأة العصي» – صور: Patrick Gries وLooking Glass من فليكر

منحوتة In Bed «في السرير» سنة 2005

منحوتة In Bed «في السرير» سنة 2005

منحوتة In Bed «في السرير» – صور: Christchurch City Libraries من فليكر وLooking Glass من فليكر

منحوتة Drift «منساق مع التيار» سنة 2009

منحوتة Drift «منساق مع التيار» سنة 2009

منحوتة Drift «منساق مع التيار» – صور: Christchurch City Libraries من فليكر وLooking Glass من فليكر

عدد القراءات: 11٬632