معلومات عامة

20 قاعدة وقانونا للسفر على الطائرة قد تكون تخلّ بها دون علمك حتى

السفر على متن الطائرة
صورة: Daniel Fishel/Thrillist

هل ترغب في معرفة شخص ما حق المعرفة؟ فقط شاهده كيف يعامل من يخدمه من طواقم النوادل وعملاء المبيعات، وكيف يخاطب أبويه، وكيف يتصرف على متن الطائرات.

لا يوجد أي مكان آخر على الأرض يحتشد فيه الناس ويجلسون بجانب بعضهم في صفوف متراصة بمسافات ضيقة بينها، معلقين على ارتفاع مئات الأمتار في الجو، ويبقون يتصرفون بوقاحة تامة مثل ما يفعلونه على الطائرات.

في عام 2016، تمكنت شركات الطيران في الولايات المتحدة لوحدها من نقل ما يفوق مليار مسافر، وهو رقم قياسي في حد ذاته.

إذن، أين يتجلى سر النجاح في حشر مليار شخص عبر بوابات المطارات، وخطوط المراقبة والأمن، ومداخل الطائرات من دون أن تندلع أعمال فوضى أو شغب؟

يعود الفضل في ذلك أعزائي القراء إلى قانون معقد غير مسطر من الأعراف الإجتماعية والأخلاق يعرفه الجميع ويطبقه، تماما مثلما هو متبع في المطاعم من آداب. لكن لا يعي الجميع تماما ذلك، لأنه هناك دائما أولئك الحمقى الذين يقضمون أظافرهم، ويعنّفون الأطفال ويسبونهم، ويرتدون البيجامات، ويلقون الدعابات السخيفة حول أحداث 11 من سبتمبر، ويقومون بكل ما هو مزعج ببساطة.

ألق نظرة من حولك خلال رحلتك الجوية التالية، وأنا متأكد من أنك ستتعرف على واحد منهم، قد يكون يزعج الناس بحقيبة الظهر خاصته الممتلئة جدا، ويبدأ بالتهام سندويتش السمك النتن، ثم يقوم بإمالة مقعده إلى الخلف تماما دون إعارة أي اهتمام لمن يجلس خلفه، كل هذا بمجرد أن تبلغوا ارتفاع ثلاثة آلاف متر في الجو أعزائي المسافرين.

بعض هذه التجاوزات واضحة يبغضها الجميع، وبعضها غامض وغير معروف، قد تكون أنت نفسك لم تعلم بوجودها، وهنا في مقالنا هذا على موقع دخلك بتعرف سنقوم بتسطير هذه التجاوزات وآداب السفر على الطائرات التي يجهلها معظم المسافرين:

1. لا تسأل أبدا عما إذا كان بإمكانك تجاوز أحدهم على الطوابير:

من الممتع كيف لتجربتك على المطار أن تكون جميلة إذا لم تكن على عجلة من أمرك ووصلت قبل موعد انطلاق طائراتك بساعة على الأقل، أما إذا كنت مستعجلا فيتعين عليك هنا أن تشق طريقك جريا نحو طابور نقطة التفتيش وأنت تتصبب عرقا متوسلا الجميع أن يتركوا لك أمكنتهم، أو أن يسمحوا لك بتجاوزهم، ثم تقوم بإجبار أحدهم على الرضوح لتوسلك بإثارتك لشفقتهم، وقد تضعهم أمام أكثر المواقف إحراجا: هل يجب عليهم هنا أن يقبلوا طلبك ويتجنبوا الظهور بمظهر الأشرار، أم يجب عليهم أن يقفوا في وجهك، وهل هم مخولون حتى من اتخاذ هذا القرار بالنيابة عن جميع من في الخط؟

إذا كنت تمر بمرحلة هلع نتاج مشكلة حقيقية، عليك هنا أن تستعين بمساعدة أحد العملاء في المطار ليتحدث مع الناس نيابة عنك، أو أحضر في الوقت المحدد وهو الخيار الأفضل بالنسبة لي.

2. لا تنزعج إذا ما تصرف معك أحد عملاء إدارة أمن النقل بفضاضة:

فكر قليلا بما يتعاملون معه خلال اليوم الواحد، وعلى الرغم من كونهم يقومون بتكرار نفس الكلام والتعليمات طول اليوم بصفة مستمرة، مازال هناك بعض الخرقى الذين لا يقومون بوضع حواسيبهم المحمولة في حاويات منفصلة، والذين يقومون بدفع حقائبهم بواسطة أرجلهم دون رفع أنظارهم عن هواتفهم التي ينشغلون بها كثيرا ثم يتصرفون وكأنهم تفاجؤا لدى سماعهم عون التفتيش وهو يطلب منهم خلع أحذيتهم.

وعليه، فمن الأخلاقي والإحترافي على حد سواء أن لا تنزعج من عمال التفتيش إذا ما بدا لك تصرفهم فظا، وعليك أيضا إضافة هذا إلى القول المأثور: ”لا تتجادل أبدا مع مضيفة الطيران“.

3. لا تطلب أبدا من أحدهم أن يراقب لك أمتعتك عنك، بينما تذهب إلى المرحاض:

إذا اضظرك الأمر، أقصد المراحيض العمومية في المطار وخذ حقائبك معك.

قد تسمع ما يلي إذا حدث وطلبت مني ذلك: ”أنت تبدو كشخص لطيف، لكنني آسف لا أستطيع أن أتحمل مسؤولية أغراضك الشخصية، فأنا بالكاد بإمكاني الإعتناء بنفسي، ثم ماذا لو تم المناداة علي؟ أو ماذا لو بدأنا الصعود على متن الطائرة؟ ألم تسمع كذلك ما يضلون يبثونه على مكبر الصوت؟ أجل يحذروننا باستمرار من عدم مراقبة أمتعة الغرباء.“

4. لا يمكنك أن تغضب إذا ما تجاوزك أحدهم عند الصعود على متن الطائرة:

عليك بتقبل عملية الصعود على متن الطائرة وكأنها محاولة سخيفة لتحقيق النظام وسط الفوضى العارمة، فقط تماشى مع الأمر، فالزمن وحدة ثابتة على الأرض، وسنصل جميعا إلى نفس الوجهة في نفس الوقت وبنفس السرعة.

5. لا وجود لوجبات ساخنة على متن الطائرة:

خاصة إذا تعلق الأمر بالأطعمة السريعة ذات الرائحة المميزة، لا يوجد ما هو أسوأ من روائح الدهون واللحوم العالقة على متن الطائرة.

6. المكان الوحيد الذي بإمكانك إطلاق الريح فيه هو أثناء مرورك بمنطقة ركاب الدرجة الأولى في طريقك نحو مقعدك.

السفر على متن الطائرة

صورة: Daniel Fishel/Thrillist

7. إذا كنت لا تستطيع رفع حقيبتك الخاصة، لا تحضرها معك أصلا على متن الطائرة:

كنت ذات مرة مسترخيا على مقعدي في الطائرة، وكان بجانبي أحد المتذمرين يحاول رفع حقيبته وحشرها في صندوق الأمتعة الذي يتموضع فوق المقاعد، ثم انتهى به الأمر أن أسقطها فوق رأسي، كاد ذلك يتسبب لي بارتجاج، ومن شدة الضربة بقيت مستيقظا طيلة الرحلة خشية أن أموت وأنا نائم جراء نزيف داخلي في الدماغ.

8. أنت ملزم بموجب الأخلاق أن تعرض على الناس تبادل المقاعد حتى يجلسوا بالقرب من أطفالهم أو أي شخص مسن أو مريض يرافقونه:

وإلا فإن لك الحق كاملا في أن ترفض طلبهم في ذلك، فليذهبوا إلى الجحيم هم وشهر العسل خاصتهم.

9. لا تثنِ مقعدك للخلف وتتمدد تماما عندما تسافر على الدرجة الإقتصادية:

إسمعني جيدا: إياك والتمدد والإستلقاء على متن الدرجة الإقتصادية، فلا يساوي حجم الإرتياح الإضافي الذي تناله شيئا مقارنة مع سلسلة التفاعلات المزعجة التي ستتسبب بها على طول خط المقاعد التي خلفك، حيث سيتعين على كل من يجلس خلفك؛ ومن يجلس خلف من يجلس خلفك، أن يقوم بتغيير وضعية جلوسه حتى تتناسب مع إنحناءة مقعدك.

إذا كنت تعاني من أسوأ ألم في الظهر، وكان عليك أن تجلس على زاوية 110 درجات بالتحديد، عليك أن تتحرك كشخص متحضر وتسأل الشخص الذي يجلس خلفك عما إذا كان سيقبل منك أن تنحني بمقعدك وتضيق عليه مساحة الجلوس المخصصة له، لأنه قد يكون شهما ويرضى بأن يكون الوحيد المتأثر جراء تذمرك ولا يقوم هو الآخر بإمالة مقعده على المكان المخصص للشخص الذي يجلس خلفه في سبيل ربح البعض من المساحة.

10. تكون مساند الذراعين دائما من نصيب الشخص الذي يجلس في المنتصف:

وهذا دائما وبدون نقاش. لا يملك المساكين الذين يجلسون في المنتصف أي شيء سوى ملكية مساند الذراعين، وفي أفضل الأحوال، بإمكانك إمالة كوعك على حافتها شرط أن يلاحظوا ذلك.

ماذا إن لم يكونوا يستعملونه؟ أبإمكاني إستعماله؟ أبدا لا يمكنك ذلك، عد إلى استمتاعك بالمناظر الجميلة على نافذتك وأزل تلك الفكرة من دماغك.

السفر على متن الطائرة

صورة: Daniel Fishel/Thrillist

11. بإمكانك التحدث مع أهالي الأطفال الذين يتصرفون ببذاءة:

ليس مسموحا لك أن تكون نذلا حول رضيع يبكي، لأنه مجرد رضيع، ومنه فهو ليس بمقدوره التحكم بأفعاله أو مشاعره، أما أن تأمره بالسكوت فهذا أمر غير مقبول إطلاقا، أما إذا كان أولادكم ذوو الخمس سنوات فما فوق مثيرون للمتاعب، فلا تستغربوا أيها الأهالي أن أستدير وآمرهم بعدم ركل مقعدي.

12. ما تزال مسؤولا عن نفسك حتى وأنت نائم:

قام أحدهم ذات مرة بإيقاضي لإعلامي بأن عربة المشروبات في طريقها نحونا، وهو أمر لم أهضمه جيدا.

الوقت الوحيد الذي بإمكانك إيقاض جارك فيه هو إذا ما كنت تشعر برغبة في دخول المرحاض وكان يعيق طريقك، أو إذا فقد السيطرة على نفسه وهو نائم، كأن يعلو صوت شخيره، أو أن يسيل لعابه على مسند الذراع الذي يتوسطكما، أو أن يقوم بوضع رأسه على كتفك.

13. لا تكن شبه واقف عندما يرغب أحدهم في الخروج من صف المقاعد:

أنت هنا تجبر الناس على الزحف خروجا متجنبين ساقيك في صورة محرجة، محاولين قدر الإمكان أن لا يلمسوك، إنهض تماما كشخص محترم وقف في الرواق بينما يخرجون من صف المقاعد.

14. لا تقم بلمس ظهر كل مقعد وأنت تسير في الرواق:

لا يستحق رفقاؤك المسافرون أن تقوم بجذب مقاعدهم في كل مرة تمر فيها عليهم، لا تستعمل ظهر المقعد لمساعدتك على الإندفاع في الرواق نحو المرحاض.

أما إذا كنت تحمل معك حقيبة ظهرك، فالرجاء حملها بجانبك أثناء سيرك في الرواق، لأنك في كل مرة تستدير فيها تقوم بحشرها؛ هي ومؤخرتك، في وجه أحد المسافرين الجالسين.

السفر على متن الطائرة

صورة: Daniel Fishel/Thrillist

15. لا تفرط في طلب المشروبات الكحولية على متن الطائرة:

ليس مسموحا لك أن تثمل على متن الطائرة أبدا، حتى ولو كنت ظريفا لدرجة تجعل المضيفات غير قادرات على أن يرفضن لك أي طلب.

16. لا ترتعب إذا كانت هناك مطبات هوائية:

إذا ما واجهت الطائرة اهتزازات طفيفة خلال الرحلة، لا تفزع، فتلك ليست بمطبات حقيقية، حتى المطبات الحقيقية ليست بتلك الخطورة، كما لا يعتبر الأمر خطيرا حتى عندما يطلب منكم ربان الطائرة إعادة تثبيت أحزمتكم ولزم مقاعدكم.

17. لا تقم بتمديد قدمك الحافية في الرواق:

قد تفاجئك معرفة القدر الكبير من الناس الذي تنتابهم مشاعر قوية سلبية عندما يتعلق الأمر بالأقدام، لذا إن كان عليك أن تخلع حذاءك، أبق قدماك الحافيتين أين لا يراهما أحد، ولا تستسلم للنوم وتترك ساقك ممدة في الرواق، فإنه تقع على عاتقك مسؤولية إزالتها كلما مر شخص في الرواق.

18. إذا شعرت بالغثيان وتحتم عليك استخدام الكيس الورقي، بحق الله استعمل كيسين مزدوجين:

في الواقع بإمكانك حتى أن تطلب من الناس من حولك تزويدك بأكياسهم وقم بدعم كيسك بأكبر قدر منها.

لأنه على الرغم من كون هذه الأشياء مصممة خصيصا لهذا الأمر، إلا أنها غالبا ما تتمزق في أسوأ اللحظات وتغرقك بمحتوياتها من عشائك الذي تناولته الليلة السابقة.

19. لا يمكنك أن تهرع إلى المقدمة وتتجاوز جميع المسافرين على طول الخط من أجل أن تغادر أولا:

عندما يتم إطفاء الأضواء الخاصة بأحزمة الأمان، هناك دائما ذلك السافل الذي يحاول أن يشق طريقه بالقوة نحو الأمام باتجاه مخرج الطائرة، أو ذاك الذي يستعمل حقيبة ظهره لتفسح له الطريق أمامه عبر دفع الناس بواسطتها.

لا وألف لا، عليك أن تتريث وتتمهل وتنتظر دورك في مغادرة الطائرة، إلا إن تقدمت وسألت بكل أدب أن يسمح لك بالمغادرة بسرعة لأنه تنتظرك رحلة جوية أخرى.

20. لا تقم بالإحتشاد حول حزام الأمتعة عنوة:

تقوم بالتوجه نحو حزام الأمتعة وأنت متعب للغاية، فتجد ذلك المكان المناسب لإنتظار قدوم أمتعتك، عليك هنا أن تترك على الأقل مسافة متر واحد بينك وبين الحزام، في حالة ما رصد أحدهم حقيبته يكون متاحا له الإقتراب والتقاطها بسهولة بفضل تلك المسافة التي تركتها.

لذا لا تكن ذلك الأحمق الذي يتقدم إلى تلك المساحة الصغيرة ويلبث هناك، إذا تأخرت أمتعتك في الوصول، فلن يساعد وقوفك هناك وإزعاج الآخرين في إسراعها بشيء.

إسترخ يا صاح، فكلنا متعبون وكلنا سيصل إلى وجهته قريبا جدا.

المصادر

عدد القراءات: 8٬979