تصميم وإبداع

18 من أغلى الصور الفوتوغرافية التي بيعت في العالم على مرّ التاريخ

حجز المصور الفوتوغرافي الأسترالي (بيتر ليك) مكانا له في تاريخ الفنون عندما بيعت تحفته الفنية بعنوان «فانتوم» أو «الشبح» مقابل مبلغ حطم جميع الأرقام القياسية، وهو مبلغ 6٫500٫000$ في أواخر سنة 2014، لكنه لا يعتبر أول مصور يحقق مبيعات بالملايين في تاريخ التصوير الحديث.

انطلاقا من أعمال التصوير الفنية من إبداع الرائد في هذا المجال (ألفرد ستيغليتز) في أوائل القرن العشرين، إلى تحف (سيندي شيرمان) الفريدة، وصولا إلى واحد من أكثر أعمال التصوير تفردا في التاريخ، جمعنا لكم في موقعنا «دخلك بتعرف» في مقالنا هذا مجموعة تضم 18 من أغلى الصورة الفوتوغرافية التي بيعت في التاريخ:

ملاحظة: يمكن أن يتم بيع صورة واحدة عدة مرات مع طبعات مختلفة في سنوات مختلفة، وأحيانًا في مزادات مختلفة.

الصورة بعنوان «فانتوم» أو «الشبح» من إبداع (بيتر ليك):

Phantom

صورة Phantom

في شهر نوفمبر سنة 2014، دخل المصور الفوتوغرافي الأسترالي (بيتر ليك) التاريخ من أبوابه العريضة عندما بيعت صورته الفوتوغرافية بعنوان «فانتوم» مقابل سعر 6٫500٫000 دولار وهو سعر خيالي غير مسبوق في هذا المجال.

يعرف (ليك) الذي هاجر إلى الولايات المتحدة في سنة 1984 بأعماله الفنية التي تتضمن مناظر طبيعية بانورامية، وكان قد التقط هذه الصورة الفريدة -مشهد باللونين الأبيض والأسود يأسر غيمة من الغبار تحاكي شبحا في مظهرها في كهف تحت الأرض- في سنة 1999 في أخدود (أنتيلوب) المذهل في ولاية (أريزونا) الأمريكية.

في نفس المزاد؛ قام نفس الشاري المجهول الهوية باقتناء تحفة (بيتر ليك) الفنية بعنوان «الوهم» مقابل سعر 2٫400٫000 دولار، مما أمّن للمصور المشهور مركزا ثانيا ضمن لائحة أغلى الصور الفوتوغرافية في التاريخ، وتضمنت نفس المبيعة كذلك صورة لنفس المصور بعنوان «Eternel Moods» التي بيعت مقابل مبلغ 1٫100٫000 دولار مما يجعل مبيعات المصور كلها في ذلك المزاد بـ10 ملايين دولار كاملة.

الصورة بعنوان «راين 2» من إبداع (آندرياس غورسكي):

Andreas Gursky, Rhein II

صورة Rhein II

بيعت تحفة الفنان الألماني (أندرياس غورسكي) بعنوان «راين 2» في مزاد (كريستي) بمدينة نيويورك الأمريكية في سنة 2011 مقابل مبلغ خيالي استقر عند 4٫338٫500 دولار، هذا السعر الذي كان يعتبر وقتها محطما لجميع الأرقام السابقة له جاعلا من الصورة أغلى صورة بيعت على الإطلاق.

تظهر هذه الصورة الكبيرة الحجم مشهد نهر معدّلٍ رقمياً خارج مدينة (داسلدروف) الألمانية خاليا من البشر والمباني، والتي وصفت من قبل «متحف الفن الحديث» MoMA في نيويورك على أنها: ”نشيد رومنسي لعظمة نهر الراين“.

الصورة بعنوان «آنتيتلد #96» أو «بدون عنوان رقم 96» من إبداع (سيندي شيرمان):

Cindy Sherman, Untitled #96

صورة Untitled #96

تُعرف المصورة الفوتوغرافية الأمريكية (سيندي شيرمان) بأعمالها التصويرية الذاتية الخيالية التي تهجو التمثيل النمطي للنساء في العالم، وكانت قد حجزت لنفسها مكانة مرموقة في تاريخ الفنون على أنها المصورة الفوتوغرافية الأنثى ذات أعلى المبيعات في تاريخ هذه الصناعة، وذلك عندما بيعت صورتها بعنوان «آنتيتليد 96» مقابل سعر 3٫890٫500 دولار في سنة 2011.

إنها صورة من سلسلة صور كبيرة الحجم التقطها (شيرمان) سنة 1981 سخرت وهجت فيها من الصورة النمطية التي قُدمت بها النساء في التلفزيون والأفلام السينمائية والمجلات، وتعتبر «آنتيتلد 96» تحفة فنية تبرز (شيرمان) كفتاة مراهقة في مشهد منزلي.

الصورة بعنوان «الجنود الموتى يتحدثون» من إبداع (جيف وول):

صورة Dead Troops Talk

صورة Dead Troops Talk

حققت صورة المصور والفنان الكندي والمؤرخ (جيف وول) بعنوان «الجنود الموتى يتحدثون (رؤية بعد كمين نصب لإحدى دوريات الجيش الأحمر بالقرب من موكور في أفغانستان في شتاء سنة 1986)» مبيعة خيالية بسعر 3٫666٫500 دولار في سنة 2012 في مزاد (كريستي) في نيويورك.

تضمن المشهد المصور والمركَّب ممثلين لعبوا ضحايا الحرب الأفغانية/السوفييتية وهم ينخرطون فيما دعاه (وول) بـ”الحوار بين الأموات“، واتخذت الصورة كمرجعٍ كلا من أعمال تصوير الحروب الحديثة وساحات المعارك الخاصة بالمعلم والرسام الإسباني الشهير (فرانشيسكو غويا).

الصورة بعنوان «99 سنت 2» من إبداع (أندرياس غورسكي):

صورة: 99 Cent II Diptych

صورة 99 Cent II Diptych

اشترى هذه التحفة الفنية زعيم تجارة الفولاذ الأوكراني (فيكتور بنشوك) في مزاد (سوثبي) في لندن مقابل مبلغ 3٫346٫456 دولار في سنة 2007، وتعتبر صورة ذات جزئين تبرز صفوفا موضوعة فوق بعضها من المنتجات الرخيصة بألوان مبهرجة في أحد متاجر الـ99 سنتاً -متاجر تبيع أغراضا لا يتعدى سعرها 99 سنتا متوزعة في العديد من الولايات في أمريكا- في شارع (سانسيت) الشهير في مدينة (لوس أنجلوس).

بيعت نسخ سابقة من هذا العنوان في سنة 2006 في مزاد (سوثبي) ومزاد (فيليبس) في مدينة نيويورك مقابل 2٫250٫000 و2٫480٫000 دولار على الترتيب.

الصورة بعنوان «بورصة شيكاغو 3» من إبداع (أندرياس غورسكي):

صورة Chicago Board of Trade III

تعتبر هذه الصورة جزءا من سلسلة من الصور بعنوان «الأسواق المالية» التي بدأها (غورسكي) في أوائل تسعينات القرن الماضي والتي التقط خلالها مشاهد حية في الأسواق المالية في كل من مدينة نيويورك وهونغ كونغ. بيعت صورة «بورصة شيكاغو 3» في سنة 2013 مقابل مبلغ 3٫298٫755 دولار.

التقطت هذه الصورة أول مرة في سنة 1999 وأعيد إنشاؤها من أفلام الصور السلبية الأصلية، وهي صورة تبرز نظرة عامة على النشاطات الفوضوية التي ميزت بورصة الأسواق المالية في شيكاغو، والتي تعطي الناظر مشهدا أيقونيا وآسرا للحياة الاقتصادية والاجتماعية في أواخر القرن العشرين.

الصورة بعنوان «البركة – ضوء القمر» من إبداع المصور (إدوارد ستيكن):

صورة: The Pond – Moonlight

صورة The Pond – Moonlight

ملتقط هذه الصورة هو المصور الفوتوغرافي الأمريكي (إدوارد ستيكن) الذي تعود أصوله إلى (لوكسمبرغ)، وقد التقط تحفته الفنية، التي تعتبر مثالا حيا على أعماله الرائدة كمصور فوتوغرافي في أوائل القرن العشرين، في سنة 1904.

التقطت هذه الصورة في منطقة المستنقعات بالقرب من (مامارونك) في (لونغ آيلاند) بمدينة نيويورك، وهي تبرز مشهدا مذهلا كان نتاج تقنية استخراج الصور بطبقة ”ممحاة ثاني كرومات الصوديوم“ Gum-Bichromate التي كانت آنذاك تقنية حديثة جدا، وقام باقتنائها شخص مجهول مقابل مبلغ 2٫928٫000 دولار في سنة 2006.

الصورة بعنوان «آنتيتلد #153» أو «بدون عنوان رقم 153» من إبداع (سيندي شيرمان):

صورة: Untitled #153

صورة Untitled #153

بيعت هذه التحفة الفنية في سنة 2010 في مزاد (فيليبس) في مدينة نيويورك مقابل مبلغ 2٫770٫500 دولار، وهي الصورة التي أمّنت لصاحبتها مركزا ثانيا ضمن قائمة أغلى الصور الفوتوغرافية في العالم، وتعتبر جزءا من سلسلة التقطتها المصورة سنة 1985 بعنوان «قصص خيالية» لصالح مجلة (فانيتي فير)، التي استُلهمت من النغمات المأساوية والمظلمة للقصص الخيالية.

«بدون عنوان رقم 153» صورة جميلة وآسرة ذاتية التصوير تبرز (شيرمان) كجثة بشرية تغطيها الأوحال.

الصورة بعنوان «بورصة شيكاغو 1» من إبداع (أندرياس غورسكي):

صورة: Chicago Board of Trade

صورة Chicago Board of Trade

إنها صورة أخرى من سلسلة (أندرياس غورسكي) التي تناولت الحياة في الأسواق المالية بعنوان «بورصة شيكاغو 1»، والتي بيعت مقابل مبلغ 2٫355٫597 دولار في مزاد (سوثبي) في لندن سنة 2013، وصفها المزاد على أنها: ”صرح جالوت للتجارة العالمية وموطن القوة الاقتصادية الحديثة“.

تمنح هذه الصورة الناظر رؤية داخل حياة العمل اليومية التي يعيشها متداولو مدينة شيكاغو.

صورة «بيلي ذا كيد» والمصور مجهول:

صورة: Billy The Kid

صورة Billy The Kid

يعتقد أن هذه الصورة التقطت بين سنتي 1879 و1880 في (فورت سامنر) في (نيو ميكسيكو) في الولايات المتحدة الأمريكية من طرف مصور مجهول، وهي تبرز الخارج عن القانون ورجل العصابات الأشهر آنذاك (بيلي ذا كيد)، ويقال أنها الصورة الوحيدة في العالم التي يظهر فيها.

تمكن رجل الأعمال والميلياردير الأمريكي (ويليام كوتش) في ولاية (فلوريدا) من الحصول على قطعة خالصة من تاريخ الغرب الأمريكي القديم عندما قام باشتراء هذه الصورة مقابل مبلغ 2٫300٫000 دولار في مزاد (براين ليبلز أولد ويست) في مدينة (دنفر) الأمريكية.

الصورة بعنوان «مبنى الكريملن في توبولسك» من طرف (دميتري ميدفيديف):

صورة Tobolsk Kremlin

صورة Tobolsk Kremlin

تم التقاط هذه الصورة الجوية للـ(كريملن) الموجود في المدينة السيبيرية البعيدة (توبولسك) من طرف الرئيس الروسي السابق وعاشق فن التصوير (دميتري ميدفيديف) في سنة 2009، وبيعت خلال مزاد علني خيري سنوي عقد في (ساينت بيترسبرغ) إلى جانب بعض الأعمال الفنية الخاصة ببعض الشخصيات الروسية.

قام (ميخائيل زينغاروفيتش) رائد الأعمال الروسي وعضو مجلس الشركة حيث كان (ميدفيديف) يعمل محاميا سابقاً بشراء نسخة باللونين الأبيض والأسود لهذه الصورة مقابل مبلغ 1٫750٫000 دولار.

الصورة بعنوان «عارية» من إبداع (إدوارد ويستن):

صورة Nude

صورة Nude

لا عجب في أن يحتل مصور فوتوغرافي محترف من معدن (إدوارد ويستن) مكاناً له ضمن أغلى صور بيعت في التاريخ، حيث يعتبر واحدا من سادة فن التصوير في القرن العشرين، وتمثل صورته بعنوان «عارية» رقما قياسيا شخصيا بالنسبة لمبيعاته ذلك أنها حققت مبلغ 1٫609٫000 دولار.

التقطت هذه الصورة في سنة 1925 في ولاية (كاليفورنيا)، وتعتبر مثالا عن أسلوب الفنان الكلاسيكي، كما تضمنت عارضته وحبيبته (ميريام ليرنر).

الصورة بعنوان «جورجيا أوكيف (اليدين)» من إبداع (ألفرد ستيغليتز):

صورة Georgia O’Keeffe Hands

كرّس المصور والفنان الأمريكي (ألفرد ستيغليتز) قسما كبيرا من حياته المهنية في تصوير حبيبته -وزوجته لاحقاً- الفنانة (جورجيا أوكيف).

التقطت هذه التحفة الفنية بعد ثلاث سنوات على لقائهما الأول، وتبرز مصدر قوة هذه الرسامة ومنبع أعمالها الفنية؛ ”يداها“. بيعت هذه الصورة مقابل مبلغ 1٫472٫000 دولار في سنة 2006 في مزاد (سوثبي) في نيويورك.

الصورة بعنوان أو «جورجيا أوكيف (عارية)» من إبداع (ألفرد ستيغليتز):

صورة Georgia O’Keeffe Nude

بتطور أعمال التصوير الخاصة بالفنان (ألفرد ستيغليتز) التي كان موضوعها (جورجيا أوكيف)، انتقلت صوره إلى نغمة أكثر حميمية، مما نتج عنه صور على شاكلة «جورجيا أوكيف (عارية)» التي التقطت في سنة 1919، والتي يعتبرها (ستيغليتز) واحدة من أفضل أعماله الفنية.

عُرضت هذه الصورة ”الحميمية“ أول مرة خلال معرض لأعمال (ستيغليتز) في سنة 1921 الذي جذب عددا كبيرا من الحضور وأحدثت جدلا واسعا في نفس الوقت، وعندما عُرضت للبيع مرة ثانية في سنة 2006 في مزاد (سوثبي) بيعت مقابل مبلغ 1٫360٫000 دولار.

المصادر

عدد القراءات: 37٬191