in

10 من أغلى وأندر السيارات العتيقة في العالم

لاشك أن السيارات أصبحت أفضل حالا وأغلى مما كانت عليه في السابق، حيث حالها كحال الكثير من منتجات الإنسان قد تطورت عبر السنوات. غير أن ما يفضله الكثيرون من جامعي السيارات هو السيارات العتيقة والكلاسيكية، حيث ينفق هؤلاء مبالغ ضخمة من المال من أجل اقتنائها. وهو ما لا يثير دهشتنا، ذلك أن كل سيارة من هذه السيارات الكلاسيكية والعتيقة تمثل جزءًا قائمًا بذاته عن التاريخ، ورمزا لمجد مالكيها السابقين، كما تمثل حقبة كاملة من الزمن.

في مقالنا هذا على موقعنا «دخلك بتعرف»، جمعنا لكم أعزاءنا القرّاء قائمة بأغلى وأندر 10 سيارات في العالم، انطلاقًا سيارات فيراري مرورا بسيارات لامبورغيني وفورد، ووصولا إلى بوغاتي.

10. سيارة Ferrari F40

10- سيارة Ferrari F40:
سيارة Ferrari F40. صورة: ferrarisanfrancisco

اليوم، تجد الكثيرين يتجادلون عمن هو أفضل: ميسي أم كريستيانو رونالدو، وقبل ثلاثين سنة من الآن، كانت هناك جدالات أخرى من هذا النوع لكنها كانت تتمحور حول من هي الأفضل: فيراري إف 40 أم لامبورغيني Countach.

هل يتعذر عليك إكمال قراءة كل المقال الآن؟ يمكنك حفظه في المفضلة والعودة إليه لاحقا..

ولدت هذه السيدة الحمراء العتيقة في سنة 1987 في عيد ميلاد شركة فيراري الأربعين، ومنه استمدت اسمها الـF40. كانت هذه السيارة الخارقة تنطلق من الصفر إلى 100 كلم/سا في غضون 3.8 ثوانٍ، وهي مجهزة بمحرك بقوة هائلة تقدر بـ478 حصانًا بخاريًا.

حتى بمعايير اليوم، كانت هذه أول سيارة تكسر حاجز سرعة الـ321 كلم/سا التي يتم تصنيعها بصورة قانونية، كما تمثل هذه السيارة آخر موديل سيارات فيراري يتم صنعه في زمن حياة (إنزو فيراري) مؤسس الشركة، حيث كان يبلغ زمن صناعتها 90 سنة من العمر.

في تلك الأثناء، انخفضت نسبة فوز سيارات فيراري في السباقات والمحافل الدولية بشكل معتبر، مما جعله يوعز لأعضاء فريقه مهمة صناعة سيارة تكون قادرة على منافسة متصدري السباقات آنذاك. يكلف اقتناء هذه السيارة اليوم عدة ملايين الدولارات.

9. سيارة Mercedes-Benz 540K

سيارة Mercedes-Benz 540K
سيارة Mercedes-Benz 540K. صورة: wikipedia

بما أننا نتحدث عن الأسعار الخيالية، فقد حان الوقت لنضع تحت الضوء الموديل التالي من السيارات، وهي سيارة مرسيدس-بينز 540 كاي. إنها سيارة مَلكية في كل جانب من جوانبها، حيث تم تصميمها سنة 1936 من أجل العائلة الملكية البروسية، كما قادها ملوك إيران ورومانيا في عدة أزمنة مختلفة. كانت هذه السيارة قوية بحق واشتهرت بكونها السيارة المفضلة لدى آل (غوبلز)، كما كانت رفيقًا دائمًا للزعيم النازي (أدولف هتلر) وكانت من بين السيارات المفضلة لدى الإخوة (وارنر) مؤسسي شركة الأفلام الأمريكية (وارنر).

كانت واحدة من بين السيارات الـ32 التي تمت صناعتها من هذا الموديل ماتزال ملكًا للبارونة (غيزلا فون كراغار) من (بروسيا)، والتي حملتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1942 حيث قبعت في مستودع تجمع الغبار لأكثر من أربعة عقود.

بيعت هذه العيّنة الجميلة والسيارة التاريخية في مزاد علني نظير مبلغ 11.8 مليون دولار بعد أن تم تجديدها وترميمها بشكل كامل سنة 2012.

8. سيارة Bugatti Type 41

Bugatti Type 41
Bugatti Type 41. صورة: pinterest

لنتحدث عن سيارة ملكية أخرى، وهي سيارة Bugatti Type 41، التي حظيت باسم ”السيارة الملكية“ بفضل مواصفاتها المذهلة، فهي تعتبر لدى الكثيرين أفخر سيارة يصنعها الإنسان على الإطلاق. يقال أن مؤسس شركة Bugatti، وهو Ettore Bugatti، قد خطط لإنتاج 25 سيارة من هذا الموديل لفائدة أغنى 25 رجلاً في العالم آنذاك، غير أنه اضطر لصناعة 6 سيارات منها فقط بسبب الكساد العظيم.

بسبب تكلفة السيارة الباهضة، بقيت سيارتان بدون شارٍ لذا ظلت هاتان السيارتان في ملكية عائلة Bugatti، تم إخفاء نسخة عن موديل Coach Kellner خلال الحرب العالمية الثانية في أحد عقارات آل (بوغاتي) بعد أن بنيت حولها 4 جدران عالية.

قام الورثة ببيع سيارة العائلة العتيقة هذه للمليونير (بريغز كانينغهام) سنة 1950، والذي ظلت في ملكيته لمدة 40 سنة ثم باعها في مزاد علني مقابل مبلغ 5.5 مليون دولار، بعد أن تنافس على اقتنائها 4000 متزايد متحمس.

حاليًا ارتفعت قيمة هذه السيارة التاريخية بعدة أضعاف، وتبقى هوية مالكها الحالي مجهولة.

7. سيارة Mercedes-Benz 770K

سيارة Mercedes-Benz 770K
سيارة Mercedes-Benz 770K. صورة: autoplus

على خلاف سيارة Bugatti السابقة، فإن مالكي سيارة مرسيدس القوية هذه معروفون لدى الجميع تقريبًا: ابتداء من الإمبراطور الياباني (هيروهيتو) إلى البابا إلى (ويلهلم الثاني) في المنفى وصولا إلى الزعيم النازي أدولف هتلر نفسه.

يطلق على هذه السيارة القوية والفاخرة اسم Mercedes-Benz 770K، وهي سيارة فاخرة للغاية تم إنتاجها من سنة 1930 إلى غاية سنة 1943، كما أنها سيارة ضخمة الحجم نسبيًا ومثالية للغاية للتماشي مع العملقة والتميز الآري الذي كان النازيون يروجون له آنذاك.

هتلر على متن سيارة Mercedes-Benz 770K
هتلر على متن سيارة Mercedes-Benz 770K. صورة: la-croix

عشق الضباط والمسؤولون السامون في الحكومة الألمانية آنذاك هذه السيارة كثيرًا لدرجة ارتبط اسمها بهم وصارت تمثل رمزًا للرايخ الثالث.

جميعنا يعلم ما كان قد حصل لأدولف هتلر وكل من تبعه من مسؤولين نازيين، لكن ما الذي قد حل بسياراتهم الرائعة يا ترى؟

قليل من سيارات مرسيدس بينز 770 نجت لتبلغ عصرنا الحالي، ذلك أن معظمها تعرض للدمار خلال الحرب العالمية الثانية. بالإمكان رؤية واحدة من بين السيارات السبعة من هذا الموديل التي كان الفوهرر نفسه يستقلّها في متحف الحرب الكندي.

6. سيارة Volga V12

سيارة Volga V12
سيارة Volga V12. صورة: drivetribe

إنها سيارة Volga V12 المتينة، وهي تمثل النسخة المحدّثة عن سيارة Volga M-21 Coupe، غير أنها لا تتشابه مع النسخة الأقدم منها إلا في المظهر الخارجي، حيث تم منحها صبغة عتيقة عن حقبة الاتحاد السوفييتي الذي تمثل رمزًا له، بينما منحت منظرًا عصريًا من الداخل.

يملك محرك هذه السيارة الذي سعته 5.5 ليتر قوة 280 حصانًا بخاريًا.

5. سيارة Ford GT40

سيارة Ford GT40
سيارة Ford GT40. صورة: autoplus

في الصورة أعلاه يمكنك رؤية سيارة Ford GT40 الأيقونية، التي تعتبر أغلى سيارة من إنتاج أمريكي تباع في المزاد العلني على مر التاريخ. تم تطوير هذه السيارة بشكل خاص سنة 1968 من أجل الفوز في سباقات المسافات الطويلة ضد المهيمن آنذاك فيراري.

شاركت هذه السيارة كذلك في عدة سباقات تاريخية، كما لعبت دوراً في فيلم سينمائي بعنوان Lemans سنة 1970. بالطبع بكونها واحدا من بين الشخصيات الأساسية في الفيلم كان يجب قطع السقف للتمكن من التصوير بالشكل المناسب، غير أنه بعد الفراغ من تصوير الفيلم أعيد للسيارة مظهرها السابق، ثم بيعت في مزاد علني في Monterry مقابل مبلغ 11 مليون دولار، وهو السعر الذي تخطى جميع التوقعات.

4. سيارة Ferrari 250 Testa Rossa

سيارة Ferrari 250 Testa Rossa
سيارة Ferrari 250 Testa Rossa. صورة: modelcitizendiecast

هذه سيارة عظيمة أخرى من إبداع صانع السيارات الإيطالي فيراري، تم إنتاج هذه السيارة الخارقة في سنة 1957، وهي تعتبر من بين سيارات السباق الرائدة في التاريخ، يقبع تحت غطاء محركها 300 حصان بخاري، وهي تجسد في كل جانب من جوانبها العصر الذهبي لصانع السيارات الإيطالي.

في المجمل، تمت صناعة 11 سيارة من هذا الموديل، وبيعت واحدة منها سنة 2011 مقابل مبلغ 16.4 مليون دولار.

بيع موديل آخر من سيارات Testa Rossa مقابل مبلغ 12 مليون دولار، والسبب في الاختلاف بين أسعار السيارتين هو أن الثانية هي النموذج الأولي الذي صنعته الشركة عن هذه الموديلات.

3. سيارة Lamborghini Miura SVJ

سيارة Lamborghini Miura SVJ
سيارة Lamborghini Miura SVJ. صورة: sportauto

إنها واحدة من السيارات التاريخية والأيقونية التي أسرت قلوب عشاق السيارات السريعة والقوية حول العالم. إنها سيارة رياضية صنعت في الستينيات من القرن الماضي وسميت على شرف (غانودي ميرا) التي هي مزرعة اشتهرت باستيلاد الثيران الهائجة والمصارعة.

هذه النسخة من سيارات Lamborghini Miura  التي تراها في الصورة مميزة بشكل خاص بسبب تاريخها الحافل، حيث كانت ملكًا لإحدى العائلات التي أهملتها وتركتها قابعة في المرأب لقرابة ربع قرن. بقيت السيارة بشكل كامل على هيئتها الأصلية، حتى أن مذياعها كان يحتوي على شريط موسيقي ”كاسيط“ داخله لألبوم فرقة Rolling Stones آنذاك.

أعيد ترميم هذه السيارة الكنز بعناية فائقة، وهي الآن تبدو وكأنها غادرت المصنع لتوها.

2. سيارة Bugatti Type 57SC Atlantic 1936

سيارة Bugatti Type 57SC Atlantic 1936
سيارة Bugatti Type 57SC Atlantic 1936. صورة: amalgamcollection

وصلنا الآن إلى سيارة اعتبرت لزمن طويل أغلى سيارة في العالم، إنها سيارة Bugatti Type 57 SC Atlantic طراز سنة 1936، والتي بيعت سنة 2010 في مزاد علني مقابل مبلغ 38 مليون دولار.

في المجمل، تم إنتاج 3 نسخ فقط عن هذه السيارة الخارقة، ولم تصمد سوى اثنتان منها في وجه الزمن لتشهد عصرنا هذا. الأولى تتواجد حاليا في مجموعة (رالف لورين) للسيارات، والثانية تمت صناعتها بأمر من آل (روثتشايلد)، ثم بيعت مقابل مبلغ 50 ألف دولار لصالح شخص يدعى (بيتر ويليامسون)، الذي بتلك الخطوة كان قد حقق أفضل استثمار في حياته، حيث بعد امتلاكها لمدة 40 سنة قام ببيعها مقابل مبلغ 38 مليون دولار.

يوجد تحت غطاء هذه السيارة الساحرة محرك بقوة 210 أحصنة بخارية، وسرعتها القصوى 200 كلم، قد تبدو لك هذه السرعة عادية في أيامنا هذه، لكن يجب عليك أن تتذكر عزيزي القارئ أن هذه السيارة تم إنتاجها في الثلاثينيات من القرن الماضي.

1. سيارة Ferrari 250 GTO طراز سنة 1962

سيارة Ferrari 250 GTO طراز سنة 1962
سيارة Ferrari 250 GTO طراز سنة 1962. صورة: autoevolution

وصلنا إلى آخر وأغلى سيارة في قائمتنا هذه وهي سيارة Ferrari 250 GTO موديل سنة 1962، والتي تعتبر حتى الآن أغلى سيارة عتيقة في العالم. لدى هذه السيارة تاريخ مبهر، حيث فازت بسباق طواف فرنسا المرموق في سنة 1963، كما ظلت تحتل المرتبة الأولى في سباقات مدينة Chimera للسنتين التاليتين. تعود ملكية هذه السيارة لجامع التحف والسيارات الكلاسيكية (بول بابالاردو) منذ سنة 1974، الذي يجب أن يعتبر نفسه محظوظا للغاية ذلك أن القواعد تملي بأن مالكي مثل هذه السيارات يتم اختيارهم من طرف (إنزو فيراري) شخصيًا.

قبل وقت ليس ببعيد، قرر (بول بابالاردو) بيع هذه التحفة الكلاسيكية لسبب يبقى مجهولا، فبيعت في مزاد علني مقابل مبلغ 38,115,000 دولار، مما يجعلها أغلى سيارة عتيقة في التاريخ.