in

52 صورة مخيبة للآمال تظهر لنا كيف تبدو المعالم السياحية والفنية الشهيرة على أرض الواقع حقّا

لوحة الموناليزا في الواقع صغيرة جداً، ولن تتمكن من رؤيتها بوضوح وسط كل هذا الحشد من السياح.

على مر السنين، تحولت بعض اللوحات الشهيرة إلى قطع تاريخية مميزة كلوحة (الموناليزا) ولوحة (الصرخة)، كما أن بعض المواقع الفنية كـ (كلاود غيت) المعروفة باسم (بين) تحولت لتصبح عنصراً أساسياً في ثقافة البوب، ولكن الصور التي نراها باستمرار لهذه الأعمال الفنية الشهيرة لا تمثل الواقع دائماً.

نادراً ما تظهر الحشود التي تصطف لرؤية اللوحات الشهيرة في الصور كما أن الصور الملتقطة للتماثيل الشهيرة لا تظهر لك كيف تبدو هذه التماثيل في الأحوال الجوية السيئة، لذلك قمنا بجمع 52 صورة تظهر لك الحقيقة المخيبة للآمال لما يبدو عليه الفن الشهير في الواقع:

1. حورية البحر الصغيرة هي معلم سياحي في مدينة (كوبنهاغن) الدنماركية

تمثال حورية البحر الصغيرة البرونزية هو من أعمال الفنان (إدوارد أريسكن)، تم عرضه للمرة الأولى في عام 1913 والذي أصبح عامل مهم لجذب السياح.

صورة: Jeremy A.A. Knight/Flickr/Attribution License

لكنه الآن لم يعد لونه برونزياً بالكامل، حيث أصبح مشوهاً وذلك بسبب سنوات من التخريب كما لعب الطقس دوراً كبيراً في إزالة لونه البرونزي.

صورة: Jorge Franganillo/Flickr/Attribution License

نظراً لكونه واحداً من أهم مناطق الجذب السياحي في العاصمة الدنماركية لذلك قد يكون من الصعب على الزوار رؤية التمثال عن قرب وذلك بسبب الحشود السياحية الكبيرة المتجمعة حوله.

صورة: John Robinson/Flickr/Attribution License

2.  تمثال (مانيكن بيس) هو معلم فكاهي موجود في مدينة (بروكسل) البلجيكية:

صورة: Jose Antonio Navas/Flickr/Attribution License

هذا التمثال البرونزي الشهير هو من تصميم الفنان (جيومي ديكيوسنوي) في عام 1619، وهو تمثال لطفل يتبول، في الوقت الحالي يوجد هذا التمثال في متحف مدينة (بروكسل) ولكن بإمكان السياح زيارة النسخة من هذا التمثال التي قد تم صنعها في عام 1965.

صورة: Mike Kemp/Getty Images

إن أردت أن تلتقط صورة لك بجانب هذا التمثال فربما قد يكون هذا الأمر شبه مستحيل وذلك بسبب وجود سور يفصل بين السياح والتمثال.

صورة: NurPhoto/Getty Images

بالإضافة لكونه محاط دوماً بالسياح التي تلتقط صور السيلفي معه، كما أنك عندما تصل لهناك ستجد أن خلفية التمثال ليست موقع مناسب لالتقاط صورة مثالية حيث أنه محاط بالأغطية الكبيرة التي تغطي الجدران الحجرية المحيطة به وذلك بسبب عمليات البناء.

كما أنك ستسافر لهذه المدينة وأنت جاهل تماماً كيف من الممكن أن يبدو هذا التمثال

صورة: Michael Costa/Flickr/Attribution License

حيث يتم تغيير ملابس هذا التمثال عدة مرات في الأسبوع مصممة من قبل أعضاء الجمعية الغير ربحية التي تدعى ”أصدقاء مانيكن بيس“.

3. (الموناليزا) هي واحدة من أشهر القطع الفنية في العالم

صورة: Amel Pain/AP

هذه اللوحة هي من أشهر أعمال الفنان العالمي (ليوناردو دافنشي) التي قد بدأ برسمها في عام 1503 وأنهاها عام 1519، نجت الموناليزا من محاولات تخريب عديدة إلى أن تم وضعها داخل إطار زجاجي عازل للرصاص.

قد تبدو هذه اللوحة لك عند رؤيتها بالصور أنها كبير ولكنك إن حصل لك واستطعت رؤيتها على أرض الواقع فقد تتفاجأ بحجمها الحقيقي، حيث يبلغ طولها 30 بوصة وعرضها 21 بوصة، أي مقارنةً بحجم اللوحات الأخرى وخاصةً اللوحات المعلقة على جدران متحف (اللوفر) فهي أصغر منهم بكثير.

صورة: enfocalafoca/flickr

في أغلب الأوقات يتواجد أطنان من الناس حول اللوحة، أي أنك ستضطر للمحاربة بين هذا الحشد لرؤية الموناليزا كما أنك ستراها فقط من بعيد بسبب وجود حاجز يفصل بين الزائرين واللوحة.

4. لوحة (ستيري نايت) للفنان (فنسيت فان خوخ):

صورة: Victor Fraile Rodriguez/Getty Images

هي لوحة رسمها الفنان الهولندي (فينسيت فان خوخ) في عام 1889، وهي محفوظة الآن في متحف الفن الحديث في مدينة نيويورك منذ عام 1941.

صورة: Phil Roeder/Flickr/Attribution License

إن أردت أن ترى هذه اللوحة عن قرب فربما الأمر سيكون شبه مستحيل وذلك نظراً لازدحام الغرفة الموضوعة بها هذه اللوحة وخاصةً بعد أن انتشرت هذه اللوحة بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي كـ(الانسغرام).

5. يتوجه الكثير من السياح نحو جبال (سالفيشن) التي تقع في كاليفورنيا.

صورة: Brian/Flickr/Attribution License

تتميز هذه الجبال بألوانها المشرقة ورسائلها الملهمة، قام شخص يدعى (ليونارد نايت)، بخلق هذه البيئة المصنوعة من القش والطلاء الخالي من الرصاص.

صورة: videoblocks

قد تتفاجأ عندما تدرك أن هذه الجبال ليست سوى تلة صغيرة مطلية بالألوان في الصحراء، يبلغ حجم هذا العمل الفني 150 قدم وطوله 50 قدم.

15- تمثال (فينوس دي ميلو) واحد من أشهر التماثيل اليونانية القديمة.

يطلق على هذا التمثال اسم (أفروديت ميلوس) وهو معروض في متحف (اللوفر).

كما هو حال معظم الأعمال الفنية الشهير فإن هذا التمثال هو عامل جذب سياحي كبير، لكن الأمر المختلف هو أن يمكنك الاقتراب ورؤية هذا التمثال عن قرب حيث أنه لم يتم فرض عليه إجراءات أمنية كبيرة كباقي اللوحات المعروضة في المتحف.

6. أبو الهول في الجيزة هو من أكثر الوجهات السياحية المفضلة لدى المسافرين

صورة: Mohamed Abd El Ghany/Reuters

أفضل وقت لزيارة هذه المنحوتة الضخمة هو وقت غروب الشمس حيث يضيء بشكل رائع وخلاب.

صورة: Lyn Gateley/Flickr/Attribution License

لكن خلال النهار يمتزج هذا النصب مع الصحراء الواسعة المحيطة به، قد يخدعك أبو الهول إن وقفت بقربه حيث أنك ستجده ضخم ولكن إن قارنته مع باقي الأهرامات فستلاحظ أن حجمه أصغر بكثير.

صورة: Lyn Gateley/Flickr/Attribution License

يتدفق الآلاف من الزائرين يومياً لرؤية هذا النصب التذكاري ولكن إن لم تكن من محبي الحشود فربما عليك إعادة التفكير برحلتك هذه.

7. معرض الفنانة (كاندي تشانج) الفني التفاعلي ”قبل أن أموت“ الذي صنعته وابتدعته الفنانة جراء معاناتها من موت أحد أقربائها.

صورة: Kevan/Flickr/Attribution License

قامت امرأة تدعى (كاندي تشانج) بابتكار فكرة ”قبل أن أموت“ بعد وفاة أحد أفراد أسرتها، حيث قامت بتثبيت سبورة على جدار خارجي لأحد المنازل المهجورة كما وضعت بعض الطباشير متيحه للمارين كتابة أهدافهم وطموحاتهم.

صورة: Tony Webster/Flickr/Attribution License

تم إزالة الجدار الأصلي ولكن سرعان ما انتشرت هذه الفكرة وظهرت في عدة مدن، وفقاً لموقع (بيفور آي داي) أصبح هذا النوع من الفن ظاهرة عالمية، فقد تم تثبيت مجموعة من الجدران في جميع أنحاء العالم وذلك كنوع من إلهام الآخرين للتفكير بالموت ومشاركة أحلامهم الشخصية في الأماكن العامة.

صورة: Roman Boed/Flickr/Attribution License

ولكن من الممكن أن يصادف وقت زيارتك لهذا الجدار في وقت امتلاؤه حيث لن تجد مساحة كافية لكتابة ما تريده، لكن بعض الناس يقومون بكتابة عباراتهم فوق الكتابات القديمة أو أنهم يختارون الرسم على الجدران وتغطية الكتابات بالرسومات.

8. تمثال (كلاود غيت) ”بوابة الغيوم“ المستوحى من الزئبق السائل.

صورة: Lara Farhadi/Flickr/Attribution License

يقع هذا المجسم في منتصف حديقة الألفية في شيكاغو، قام بتصميمها أشهر نحاتي العالم النحات (أنيش كابور) كما يطلق على هذه التحفة الفنية اسم آخر وهو (بين).

صورة: Kenneth Lu/Getty Images

هذا المجسم الرائع محاط دائماَ بالسياح، ولكن إن التقطت صور لك أمام هذا المجسم فمن المتوقع أن تظهر انعكاسات جميع من حولك في صورتك.

صورة: Francisco Antunes/Getty Images

إن قررت زيارة (كلاود غيت) في فصل الشتاء قد لا تتمكن من رؤية انعكاسك على الإطلاق وذلك لأن الثلج سيغطيها وخاصةً أن شيكاغو معروفة بشتائها القاسي.

9. لوحة (ولادة فينوس) للفنان (ساندرو بوتيتشيلي).

صورة: Andrés Gómez García/Flickr/Attribution License

قام برسمها في عام 1485، تصور هذه اللوحة لحظة خروج الآلهة (فينوس) من البحر عند ولادتها.

صورة: picture alliance/Getty Images

عادةً ما تكون هذه اللوحة محاطة بحشود كبير من الزوار، ولكن نظراً لكبر حجمها فمن الممكن أن تتمكن من رؤيتها حتى ولو كنت تقف بعيداً عنها.

10. يحلم الكثير من الناس بزيارة (ساوث داكوتا) لرؤية جبال (رشمور).

صورة: J. Pat Hodges/Shutterstock

حيث تم نحت نصب تذكاري لأوجه الرؤساء السابقين للولايات المتحدة وهم: (جورج واشنطن، توماس جيفرسون، تيودور روزفلت وأبراهام لنكولن) على حجارة الجرانيت.

صورة: Madeleine Deaton/Flickr/Attribution License

لكن هذا التمثال هو أصغر مما تتوقع، وخاصة إن نظرت إليها من مسافة بعيدة فستجد أن هذه الوجوه الأربعة ليست سوى جزء ثانوي من سلسلة جبال أكبر منها بكثير.

11. لوحة (سيزونز غريتينغ) هي لوحة جدارية رسمها الفنان (بانسكي).

صورة: Matt Cardy/Stringer/Getty Images

تصور هذه اللوحة طفلاً يبدو وكأنه يلعب بالثلج ولكن إن التفت للجانب الآخر من الجدار فستجد أنه لا يلعب بالثلج بل إن يتنفس الدخان والرماد الناتج عن حرق القمامة، ظهرت هذه اللوحة بشكل غير متوقع على جدار مرآب في بلدة (بوروت تالبوت) في مدينة (ويلز) البريطانية في عام 19 ديسمبر عام 2018.

صورة: Matt Cardy/Getty Images

على الزوار أن يلتقطوا صوراً لهذه اللوحة ولكن عليهم البقاء خارج السياج السلكي، حيث لم يكن يدرك مالك المرآب (إيان لويس) أن مرآبه سيصبح مقصداً لعشاق الفن لذلك لم يكن أمامه خيار سوى إحاطة اللوحة بسياج وذلك لتجنب أي محاولة تخريب لممتلكاته، كما أن بعض من قوات الامن بقيت في المنطقة على مدار الساعة ولمدة أسبوع ولكن مع بداية العام الجديد لم يكن هنالك حاجة لهذه التدابير الأمنية.

في يناير عام 2019، قام جامع أعمال الفنان (بانسكي) وهو شخص يدعى (جون براندلز) بإخبار هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) بأنه عرض على (لويس) 100 ألف جنية أسترليني أي ما بعادل 129 ألف دولار أمريكي مقابل لوحة (بانسكي) ولكن (لويس) قد رفض عرضه كما رفض عروض أكثر إغراءً من هذا العرض وذلك لأنه يرغب بإبقاء هذه اللوحة في مكانها.

12. ربما أنك تتذكر لوحة (ذا سكريم) ”الصرخة“ المعروفة بألوانها الزاهية، وهي من أعمال الرسام النرويجي (إدفارد مونك) عام 1893.

صورة: Photo 12/Getty Images

حيث قام (مونك) برسمها بعد ان رأى السماء تتحول إلى لونها الأحمر ثم سمع صوت صراخ لا متناهي يعبر الطبيعة.

صورة: picture alliance/Getty Images

ربما ستشعر بخيبة الأمل بمجرد معرفتك أن ليس جميع النسخ من هذه اللوحة ملونة، حيث قام مونش برسم 4 نسخ من هذه اللوحة، تعرض جميعها في متاحف مختلفة، كما أنه قام بابتكار 45 نسخة حجرية مختلفة من هذا التصميم.

صورة: Oli Scarff/Getty Images

قد تبدو النسخ الأربعة متشابهة بعض الشيء ولكن يفتقر بعضها للحيوية التي نراها في النسخة الأكثر شهرة كما أن ألوانها باهتة وشاحبة.

صورة: Chesnot/Getty Images

يفتقد الإصدار الأخير من هذه اللوحة إلى العديد من الأجزاء الرئيسية الموجودة في الإصدارات السابقة، في عام 1910 أي بعد مرور ما يقارب الـ 20 عام من إنشاءه اللوحة الأصلية قام الرسام (مونش) بإصدار نسخة جديدة من لوحته (ذا سكريم) ولكنها تفتقر لمقل العيون كما أنه استخدامه للألوان كان أقل.

13. يزور العديد من المسافرين متحف (غوغنهايم بلباو) في إسبانيا لمشاهدة تمثال (العنكبوت البرونزي) الموجود في الخارج.

صورة: Heinrich Lorei/locationscout

إن هذا التمثال من أشهر أعمال الفنانة (لويزا بورجوا) حيث قامت بإنشائه تكرماً لوالدتها، يطلق على هذا التمثال اسم (مامان).

صورة: Tim Graham/Getty Images

لكن إن نظرت لهذا التمثال عن قرب فربما لن تجد أن الأشياء المحيطة به مثيرة وخاصةً بسبب المياه الخضراء الغامضة التي تحيط بالمتحف وبهذه المنحوتة الأمر الذي يؤثر على روعة الصور الفوتوغرافية الملتقطة له.

14. يعشق الكثير من السياح زيارة الحي المالي في مدينة نيويورك وذلك لرؤية تمثال (الثور الهائج).

صورة: Robert Nickelsberg/Getty Images

هذا التمثال هو من عمل النحات الإيطالي (أرتورو دي موديكا) الذي قام بتثبيت تمثاله بدون الحصول على إذن في عام 1989.

صورة: Hugo Cadavez/Flickr/Attribution License

آلاف من الناس تزور هذا التمثال كل يوم، ولكن تم تغيير موقع هذا التمثال ونقله إلى مكان جديد ذو مساحة صغيرة نسبياً مقارنةً بعدد السياح.

صورة: Richard Drew/AP

بسبب الشتاء القاسي لنيويورك المصحوب بالثلوج فإن لون الثور البرونزي يختفي، على الرغم من أن التمثال يبقى مرئياً خلال العواصف الثلجية إلا أن بعض الزوار يصابون بخيبة أمل بهذا التغير.

صورة: Brazil Photo Press/Getty Images

قد تلاقي بعض الصعوبة في التقاط صورة مع هذا التمثال حتى وإن كنت تملك عصا السيلفي.

15. لوحة (ليه دموازيل دافينينو) ”آنسات أفينيون“ للرسام العالمي (بابلو بيكاسو) عام 1907.

صورة: Allie_Caulfield/Flickr/Attribution License

على الرغم من الانتقادات القاسية التي تلقتها هذه اللوحة بسبب موضوعها الجنسي إلا أنها تعتبر الآن من الأعمال المشهورة كما أنه يمكن اعتبارها كبداية لعصر الحداثة.

تشكل الحشود الكبيرة من زوار المتاحف الكبيرة عائقاً كبيراً يمنع الكثيرون من تقدير هذه اللوحة، على الرغم من وجود مقاعد تتيح للزائرين فرصة الجلوس والاستمتاع باللوحات إلا أن بعض الزوار قد يحجبون الرؤية وهم يلتقطون الصور.

16. جسر (سبونبريدج أند تشيري) يضفي لمسته الخاصة على حديقة (مينيابوليس) الأمريكية.

صورة: Justin Ladia/Flickr/Attribution License

تم تركيب هذا التمثال بواسطة (كلايس أولدنبورغ) و (كوسجي فان) في عام 1988، حيث أصبح واحد من الأماكن المفضلة للزوار منذ ذلك الحين.

صورة: Jim Winstead/Flickr/Attribution License

في فصل الشتاء يبدو هذا التمثال وكأنه لا ينتمي لهذا المكان وخاصةً بسبب التناقض الواضح والغريب بين الثلج والتمثال الذي ينبع منه الماء من جذع حبة الكرز في الأيام الدافئة.

17. تمثال (بالون فلاور) هو واحد من بين العديد من الأعمال المميزة للفنان (جيف كونز).

صورة: Ryan/Flickr/Attribution License

وفقاً لصحيفة (أرت ديلي) فإن كل تمثال من (بالون فلاور) يجتذب العديد من السياح للنظر إليها ولرؤية انعكاساتهم.

صورة: Vincent Desjardins/Flickr/Attribution License

ولكن حالها كحال باقي التماثيل في فصل الشتاء حيث أنك ستجد الثلج يغطيها، كما أنه خلال العواصف الثلجية يصبح رؤيتها أمراُ صعباً للغاية.

18. يبدو متحف (اللوفر) مذهلاً من الخارج.

صورة: edwin.11/Flickr/Attribution License

حتى إذا لم تكن تنوي الدخول لرؤية الأعمال الفنية بداخله، يمكنك الاستمتاع بتصميمه الخارجي الجميل.

صورة: Jordan Klein/Getty Images

لكنه لا يبدو بهذه الروعة خلال الأيام الممطرة، إلا أنه لا يزال بإمكانك الدخول وتعويض الأمر برؤية الأعمال الفنية بداخله.

19. لوحة (الحرية تقود الشعب) للرسام (أوجين ديلاكروا) هي نوع من التخليد لذكرى ثورة يوليو الفرنسية عام 1830.

صورة: 1st Art Gallery/Wikimedia Commons/Public Domain

حيث كتب (أوجين) في رسالة كان قد أرسلها لأخيه: ”على الرغم من أنني ربما لم أقاتل من أجل بلدي، إلا أنني سأكون قد رسمت لأجلها على الأقل“.

صورة: brownpau/Flickr/Attribution License

يلاقي الكثير من زوار متحف (اللوفر) صعوبة في رؤية اللوحة عن قرب، حيث يتوافد السياح بأعداد هائلة لرؤية هذا العمل الرائع الأمر الذي يشكل عائقاً لدى الكثيرين من رؤيتها عن قرب.

20. من المتعارف عليه أن الفنان (ليوناردو دافنشي) هو من رسم لوحة (سالفاتور مندي) في القرن السادس عشر. لكن البعض يختلفون مع هذا الرأي.

صورة: Kirsty Wigglesworth/AP

أوضح دار مزادات يُدعى Christie’s، أن هذه اللوحة رسمها الفنان (ليوناردو دافنشي) في أوائل القرن السادس كهدية للملك الفرنسي (لويس الثاني عشر) ومحظيته، والتي تدعى (آن). لكن لا يتفق الجميع مع هذا الادعاء.

وفقاً لكتاب الناقد الفني (بي لويس)، والذي يحمل عنوان (ليوناردو الأخير The Last Leonardo)، فاللوحة رُسمت على الأغلب من طرف فنانين في مرسم (ليوناردو). وبصرف النظر عن الفنان صاحب اللوحة، فهي تُعد الآن من الأعمال الفنية البارزة، وتناقلها عدد من المشترين على مر الزمن، كما عُرضت في المتاحف أيضاً، واختفت في عدة مناسبات على مر التاريخ.

للأسف لن تستطيع مشاهدة هذه اللوحة شخصياً.

صورة: Andrew E. Russell/ Flickr/Attribution License

يعتقد البعض أن اللوحة موجودة في يخت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وهو يخت اشتراه ولي العهد عام 2015 مقابل 500 مليون يورو (أي ما يعادل 565.5 مليون دولار اليوم). وستبقى اللوحة هناك حتى يقوم ولي العهد بنقلها إلى مركز ثقافي ما.

جاري التحميل…

0