معلومات عامة

هذه المرأة هي توأم ”نفسها“ حرفيا

(تايلور موهل)، هي إحدى المواليد التوائم، لكن كونها أحد التوأم لا يجعلها مميزة فواحدة من كل 30 ولادة تكون لتوائم، ما يميزها عنهم هو كونها توأم نفسها عملياً.

(تايلور) هي مغنية أمريكية من كاليفورنيا، شخصت بحالة جينية نادرة تسمى (كميرا) أو (الخيميرية)، وهذا يعني أنها وتوأمها اندمجتا في جنين واحد أثناء تشكلهما داخل الرحم، وهذه الحالة نادرة جداً لدرجة أنه لم يتم تشخيص سوى 100 حالة منها في جميع أنحاء العالم.

صورة تايلور موهل

على الرغم من أن (الكميرا) غريبة جداً ومثيرة للاهتمام، إلا انها قد تسبب مشاكل صحية خطيرة.

على حسب أقوال (تايلور)، فإنها علمت بحالتها الطبية غير العادية عندما كانت صغيرة بعدما لاحظت أن جسدها لا يبدو مثل أجساد صديقاتها، حيث يبدو جسدها كأنه مقسوم إلى نصفين مع اختلاف في لون البشرة بين الطرفين، لاحقاً بدأت تعاني من مرض غريب لم يستطيع الأطباء تشخيصه إلى أن لاحظوا أن (تايلور) لم تولد بـ”وحمة“ كبيرة كما اعتقدوا سابقاً.

تقول (تايلور): ”لقد كانت مشاكل مناعتي الذاتية الكثيرة دليل واضح على وجود خطب ما، وكان من الصعب جداً أن تكون طفلاً دائم المرض، والأصعب ألا تعلم ما السبب بمرضك“.

استغرق الأمر من الأطباء لتشخيص حالتها وقتا طويلا، ولم تعلم بحالتها الطبية إلى أن بلغت منتصف العشرينات من عمرها، حيث تم تشخيص حالتها الصحية بأن نصف جسدها يهاجم النصف الآخر، لأنها تحمل مجموعتين مختلفتين من الحمض النووي، ونظامين مناعيين مختلفين، ولكي تستطيع استكمال حياتها ومواجهة مشاكلها الصحية عليها أن تداوم على المكملات الغذائية والفيتامينات، وأن تلتزم بنمط حياة صحي ورياضي.

تقول (تايلور)؛ وعلى الرغم من نظام حياتها الصحي وحرصها المستمر إلا انها لا تزال تعاني من مشاكل في المناعة الذاتية ولديها حساسية من بعض الأغذية وهذا يؤثر على نفسيتها حيث يجعلها تشعر باحباط وحزن.

أصبحت (تايلور موهل) ناشطة وناشرة للوعي عن (الكميرا) على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أنها تستخدم حسابها على الإنستغرام لنشر معلومات حول حالتها الطبية ولتغيير نظرة الآخرين حول التشوهات الجسدية وتعليمهم أن لا شيء يمكن أن يقف في طريق المرء للنجاح.

"I Am My Own Twin" I have a genetic condition called, Chimersim. I'm a fraternal twin who fused together with my sibling in the womb. I carry my twins genetic make up within my own body, which is the second color skin pigmentation on my torso. There's only 100 cases documented in the world at this time. I'm on a mission to spread Human Chimera awareness and it’s link to autoimmune. _ This photo was shot outdoors in natural light, in cold weather by celebrity photographer @jimjordanphotography My twins genetic makeup can always be seen outwardly on my body, but at times it's more prominent then others. _ I felt it was important to show my entire physical demarcation because in the entertainment business there's an overwhelming amount of pressure to appear physically perfect or within a certain physical stereotype. I hope by showing my own imperfections I can inspire others who have physical abnormalities or who are different, to never let that stop them from pursuing their dreams, to love themselves unconditionally and to know they're beautiful just the way they are! #chimera #humanchimera #chimeraawareness #dailymail #taylormuhl @everybodydeserveslove_

A post shared by ᴛᴀʏʟᴏʀ ᴍᴜʜʟ (@taylormuhl) on

كتبت على الانستغرام ”لقد شعرت أنه من المهم إظهار كامل جسدي في ظل كل هذا الضغط من الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي على امتلاك الجسد المثالي النمطي“.

”آمل من خلال إظهار عيوبي الجسدية أن ألهم الآخرين الذين لديهم تشوهات جسدية أو الذين يصنفون على أنهم مختلفون، أن يتابعوا احلامهم وألا يدعوا شيء يعيق طريقهم“.

المصادر

عدد القراءات: 30٬464