in

هل قامت حقاً سفينة تابعة للبحرية الأمريكية بعرض هذه الرسالة المبتذلة الموجهة لإيران؟

سفينة بحرية أمريكية مكتوب على سطحها رسالة مبتذلة

تم مؤخراً تداول صورة لإحدى السفن الحربية التابعة للبحرية الأمريكية وعلى سطحها رسالة مبتذلة موجهة لدولة إيران، تقول الرسالة في الصورة ”تبا لإيران“، فهل هذه الصورة حقيقية أم مفبركة يا ترى؟

في الواقع لم تكن هذه الصورة المتداولة كثيراً حقيقية، بل كانت مجرد إعادة تدوير لصورة قديمة تم فبركتها هي الأخرى، في السابق، وهي الصورة التي دحضها موقع Snopes آنذاك في أكتوبر سنة 2002 تماما مثل هذه الصورة المتداولة اليوم.

وما يجدر التنويه له أن الصورة الحقيقية قد نشرت سنة 2002 والتي بالإمكان العثور عليها في عدة أرشيفات على الإنترنيت، والتي تفيد الرسالة الحقيقية التي كتبت على سطحها: ”جاهزون الآن“، مثلما يمكنك مشاهدته في الصورة أدناه عزيزي القارئ.

سفينة حربية تابعة للبحرية الأمريكية تحمل رسالة ”جاهزون الآن“ مكتوبة على سطحها.
سفينة حربية تابعة للبحرية الأمريكية تحمل رسالة ”جاهزون الآن“ مكتوبة على سطحها.

ورد في الموقع الرسمي للبحرية الأمريكية في التعليق على الصورة الأصلية وحول سبب تلك الرسالة ما يلي:

”في البحر على متن السفينة الحربية (يو آس آس أبراهام لينكون) في الحادي عشر من سبتمبر 2002، وردّاً على رسالة الرئيس: ’كونوا مستعدين‘، كتب بحارة السفينة الآنفة الذكر على سطحها رسالة ’مستعدون الآن‘، بينما أرسل فوج القتال (لينكون) تقاريره للقيادة من أجل تنفيذ عمليات حربية كدعم لعملية ’الحرية الدائمة‘ –وهو الإسم الذي أطلقته حكومة الولايات المتحدة على الحرب في أفغانستان—. تم إرسال السفينة (لينكون) ومرافقتها حاملة الطائرات (وينغ فورتين) إلى المواقع المطلوبة حيث ستنضم إلى فوج (واشنطن) للقتال، الذي من المقرر عودته لرصيفه الأصلي في (نورفولك)، في المستقبل القريب“.

كانت تلك فحوى الرسالة الحقيقية، وأنت عزيزي القارئ، إن كنت قد شاهدت تحريفاً آخر لهذه الصورة شاركنا إياه في التعليقات.