in

أكثر من 30 صورة مزيفة ومضللة، ولكنها منتشرة على الإنترنت على أنها حقيقية

2# هل هذه إحدى الخدع السحرية التي لم تجر على ما يرام؟

الفتاة صاحبة الفأس بـ”كيت ويست“ (الملقبة بإيفانجيلينا فتاة المحار)

سيكون من السهل عليك أن تتخيل ما حصل مع وجود عنوان كـ”إحدى الخدع السحرية التي لم تجر على ما يرام“ أعلى الصورة، فأنت ترى فتاة نصف عارية تنقذ ساحرةً لم تتمكن من الخروج لوحدها من صندوق الماء، ولكن في الحقيقة قصة الصورة الحقيقية مثيرة أكثر من ذلك بكثير.

تدعى الفتاة صاحبة الفأس بـ”كيت ويست“ (الملقبة بإيفانجيلينا فتاة المحار)، وهي عارضة ساخرة كانت تقوم بأداء عروضها في ”نيو أورلينز“ خلال أربعينات القرن الماضي، كان عرضها يتضمن هروباً هزلياً من محارة على المسرح لذلك لُقبت بذلك اللقب.

ولكن في عام 1949 أتتها منافسة تُدعى بـ”ديفينا مثيرة البحار“ صعد نجمها أكثر من ويست مما جعل ويست تيأس وتحزن، كان عرض ديفينا ينضمن تعري في صندوق زجاجي شفاف يحتوي على الماء، نعتقد أنك عرفت ما الذي حدث.

قالت ويست لمجلة لايف: ”أردت أن أحطم الصندوق الزجاجي لميلون قطعة“ وأفادت بأنها قد حررت بكسرها للزجاج 400 غالون من الماء أفاضوا على الجماهير، بعد نفاذ الماء من الصندوق هاجمت ويست ديفينا وشدت شعرها، مما أدى إلى اعتقال ويست، ونُشرت هذه القصة بالكامل في نفس المجلة ”Life“.

جاري التحميل…

0